شريط الأخبار

لتحطيم رقم "راؤول غونزاليس"

ميسي ورونالدو في سباق مفتوح لتحطيم رقم تاريخي في دوري الأبطال

11:24 - 17 حزيران / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

ألقت صحيفة ديلي ميل الإنجليزي الضوء على الجانب الآخر من مشاركات دوري الأبطال وتحديدا على المنافسة الفردية بين أفضل لاعبين في العالم في الوقت الحالي ليونيل ميسي نجم نادي برشلونة الإسباني وغريمه كرستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد لكرة القدم.

واعتبرت الصحيفة أن مواجهات هذا الدور بالنسبة للبرغوث والدون هي فرصة لدخول تاريخ دوري الأبطال من أوسع أبوابه ، عبر تخطي رقم أسطورة البطولة راؤول غونزاليس بعدد الأهداف المسجلة.

وقالت الصحيفة أن الدون يعتبر أكثر حظا من البرغوث بالوصول إلى رقم راؤول وربما تحطيمه أما بازل السويسري في مباراة الثلاثاء، حيث يبتعد النجم الدولي البرتغالي بفارق 3 أهداف فقط عن رقم راؤول، مع العلم أنه في رصيد الدون 68 هدف، وهو ما يعتبر أمرا سهلا للدون إذا ما أراد العبور إلى مصافي الكبار في البطولة.

وحقق الدون في الموسم الماضي 17 هدفا وهو رقم قياسي لم يسبقه أحد بالوصول إليه، وذلك في موسم خرافي بكل معنى الكلمة للدون البرتغالي، وحقق دوري الأبطال مع فريقه الملكي للمرة العاشرة في تاريخ النادي بعد طول غياب عن المنصات الأوروبية.

وفي الطرف الآخر ينتظر نجم البرسا ليونيل ميسي أن يواجه فريق أبويل نيقوصيا الأربعاء، بفارق يوم وساعات بسيطة عن الدون الذي من الممكن أن يكون أكثر حظا بكسر رقم راؤول.

وتعتبر مهمة البرغوث صعبا بالوصول إلى رقم راؤول، حيث يملك الفتى الأرجنتيني 67 هدفا في البطولة بفارق هدف أقل من الدون وأيضاً 4 أهداف بعيداً عن رقم راؤول، لذلك تعتبر مهمة البرغوث صعبة على أرضية الميدان.

لكن يعتبر الفريق القبرصي بلا أدنى شك من أفضل الجسور التي من الممكن أن توصل ميسي إلى رقم راؤول، حيث يعتبر أبناء قبرص لقمة سائغة لابناء لويس أنريكي، لاسباب منطقية غير قابلة للمقارنة.

إلا إذا وقعت مفاجأة صعبة ألا وهي إيقاف ميسي عن التسجيل أو حتى الفوز على البرشا وهو ما يستبعده عشاق البلوغرانا بقوة.

في النهاية من المؤكد أن يسقط رقم راؤول هذا الموسم وبلا ادنى شك لوجود ميسي ورونالدو في البطولة وقربهم من الرقم بشكل كبير، وإذا لم يسقط في هذه المباريات سيسقط قريبا، وعلى الأغلب قبل وصول الدور المقبل من البطولة الأوروبية.

يذكر أن ريال مدريد سيواجه بازل السويسري في بداية مشواره في الحفاظ على اللقب، بينما سيستضيف برشلونة نادي أبويل القبرصي في مهمة العودة إلى مكانه الطبيعي في أوروبا بعد السقوط في الموسم الماضي.

انشر عبر