شريط الأخبار

في ذكرى المجزرة..الـ32 الاتحاد الإسلامي يطالب بمحاكمة مرتكبي مجزرة صبرا وشاتيلا

01:46 - 16 تشرين أول / سبتمبر 2014

طالب الاتحاد الإسلامي في النقابات المهنية الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين  المؤسسات الحقوقية والدولية بضرورة محاكمة مرتكبي مجزرة صبرا وشاتيلا من الصهاينة .

وأكد الاتحاد في بيان صحفي اليوم الثلاثاء أن الاحتلال لن يفلت من العقاب داعيا المجتمع الدولي تقديم مجرمي الحرب الصهاينة إلى المحكمة الجنائية الدولية .

وأضاف البيان أن ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا لن تكون آخر مجازر الاحتلال فهي تتزامن مع انتهاء الحرب على غزة التي أدت إلى استشهاد أكثر من 2000 شهيد وأكثر من 10000 غالبيتهم من الأطفال والنساء والشيوخ، وفي ظل الهجمة الصهيونية المركزّة بحق أهلنا المقدسيين بمصادرة أراضيهم وهدم منازلهم".

وشدد الاتحاد على ضرورة أن تكون المجازر التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني حاضرة في أذهان العالم أجمع الذي يقع على عاتقه محاكمة مجرمي الحرب الصهاينة الذين يرتكبون المجازر.

جدير بالذكر أن مذبحة صبرا وشاتيلا   استمرت لمدة ثلاثة أيام وهي 16 و17 و18 أيلول وارتقى خلالها عدد كبير من الشهداء من الرجال والأطفال والنساء والشيوخ المدنيين العزل غالبيتهم من والفلسطينيين ومن بينهم لبنانيون أيضا، وقدر عدد الشهداء وقتها بين 3500 إلى 5000 شهيد من أصل عشرين ألف نسمة كانوا يسكنون صبرا وشاتيلا وقت حدوث المجزرة.

انشر عبر