شريط الأخبار

مصر: السجن المؤبد لمحمد بديع و14 آخرين

06:49 - 15 تشرين أول / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أصدر القضاء المصري الاثنين حكما جديدا بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الاخوان المسلمين محمد بديع و14 من قيادات الجماعة بتهمة التحريض على اعمال عنف في محافظة الجيزة العام الماضي.

وسبق ان صدرت ثلاثة احكام ضد بديع، اثنان بالسجن المؤبد بتهمة التحريض على العنف والثالث بالاعدام بتهمة التحريض على احداث عنف دامية في محافظة المنيا العام الماضي.

وقضت محكمة جنايات الجيزة الاثنين بالسجن المؤبد لبديع و14 قياديا من جماعة الاخوان، من بينهم محمد البلتاجي وعصام العريان وباسم عودة وصفوت حجازي، لادانتهم بالتحريض او الاشتراك في اعمال عنف وقعت في منطقة البحر الاعظم بالجيزة بعد ان عزل الجيش الرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

وكان ستة اشخاص قتلوا واصيب عشرات اخرون في احداث العنف التي وقعت في منطقة البحر الاعظم في 15 تموز/يوليو 2013، بحسب قرار الاتهام الذي اصدرته النيابة العامة عقب التحقيق في هذه الوقائع.

ولبديع والمتهمين الاخرين الحق في الطعن في هذا الحكم امام محكمة النقض.

وسبق ان قضت محكمة جنايات الجيزة بالسجن المؤبد لبديع و7 اخرين لادانتهم بالتحريض على اعمال عنف بين انصار جماعة الاخوان المسلمين ومعارضين لهم في شهر تموز/يوليو 2013 في ما عرف اعلاميا في مصر ب'احداث مسجد الاستقامة' وهو مسجد قريب من المنطقة التي شهدت اشتباكات دامية اوقعت، بحسب النيابة العامة المصرية، 10 قتلى وعشرين جريحا.

وفي حزيران/يونيو الماضي، صدر جكم بالاعدام ضد بديع بعد ادانته في احداث عنف دامية في محافظة المنيا جنوب القاهرة.

وصدر حكم اخر بالسجن المؤبد ضد بديع في قضية اعمال عنف منفصلة في تموز/يوليو 2013 اسفرت عن مقتل شخصين في مدينة قليوب في دلتا النيل.

ويحاكم بديع وحده في 37 قضية مختلفة متعلقة بالتحريض على أحداث عنف وقعت في مختلف مدن البلاد بعد الاطاحة بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، يواجه في جميعها احكام تصل للاعدام، بحسب محامين له.

ومنذ اطاحة محمد مرسي، تشن السلطات المصرية حملة واسعة على انصاره خلفت نحو 1400 قتيل واكثر من 15 الف معتقل على راسهم قيادات الصف الاول في جماعة الاخوان الذين يحاكمون باتهامات مختلفة.

وصدرت احكام بالاعدام على مئات من انصار الاخوان في محاكمات معظمها جماعية وسريعة.

ومرسي نفسه ملاحق في اربع قضايا بتهمة التحريض على قتل متظاهرين معارضين له و'التخابر مع قوى خارجية' وتسريب مستندات الى قطر والفرار من السجن في مطلع 2011.

وتشهد مصر منذ عزل مرسي اعتداءات تنفذها مجموعات جهادية متشددة خلفت اكثر من 500 قتيل في صفوف الشرطة والجيش.

وتعتبر السلطات المصرية جماعة الاخوان 'تنظيما ارهابيا' وقامت بحظر انشطتها، كما قررت مطلع اب/اغسطس الماضي حل حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للاخوان المسلمين.

انشر عبر