شريط الأخبار

الانروا قررت دفع بدل إيجار لأصحاب البيوت المدمرة شهريا

01:47 - 15 حزيران / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين 'الأونروا' بيير كراهينبول إن وكالة الغوث قررت دفع بدل إيجار لأصحاب البيوت المدمرة شهريا وفق معايير تتعلق بعدد أفراد الأسرة.

جاء ذلك خلال لقاء رئيس دائرة شؤون اللاجئين زكريا الأغا كراهينبول ومدير عمليات الوكالة روبرت تيرنر في قطاع غزة اليوم الاثنين.

وقال الأغا إن الفترة المقبلة ستشهد عقد لقاءات داخلية فلسطينية، للعمل على تهيئة الأجواء لحكومة الوفاق من أجل البدء في إعادة الأعمار وفتح المعابر.

وأكد حرص القيادة الفلسطينية واهتمامها البالغ بإعادة إعمار ما تم تدميره في قطاع غزة خلال العدوان "الإسرائيلي".

وأضاف أن التحضيرات جارية من قبل الحكومة الفلسطينية لمؤتمر المانحين لإعادة الإعمار، المقرر عقده في العاصمة المصرية القاهرة مطلع الشهر المقبل، موضحا أن الحاجة باتت ملحة لبسط وتسهيل عمل حكومة الوفاق، طبقا لما تم التوقيع عليه في اتفاق القاهرة بشأن المصالحة، ولتكون هذه الحكومة قادرة على التعامل مع كافة المحاور الإقليمية والدولية.

وثمن الأغا الجهود الكبيرة التي قامت بها وكالة الغوث خلال فترة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، مؤكدا أهمية تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة بين دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير ووكالة الغوث في مناطق عملياتها الخمس، وبما يصب في خدمة اللاجئين الفلسطينيين، وتخفيف معاناتهم.

وأوضح كراهينبول أن عملية المسح الميداني للأضرار بدأت في كافة محافظات قطاع غزة، والتقديرات الأولية تشير إلى أن ما يقارب 60 ألف منزل ومنشأة تضررت نتيجة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، منها: 40 ألف منزل ومنشأة بحاجة إلى إعادة ترميم وبناء، و20 ألف منزل لا يصلح للسكن في الوقت الحاضر، منهم 10 آلاف منزل مدمر تدميرا كليا.

وقال إن وكالة الغوث قررت دفع بدل إيجار لأصحاب البيوت المدمرة شهريا وفق معايير تتعلق بعدد أفراد الأسرة، مشيرا إلى أن الأسرة التي يتراوح عدد أفرادها من 1 إلى 5 سيصرف لها بدل إيجار بقيمة 200 دولار، والأسرة التي يتراوح عدد إفرادها من 6 إلى 10 سيصرف لها 225 دولارا، والأسرة التي يزيد عدد أفرادها عن 10 سيصرف لها 250 دولارا.

وأوضح كراهينبول أن وكالة الغوث ستصرف مساعدة مالية لأصحاب البيوت المدمرة تدميرا كليا بقيمة 500 دولار لكل أسرة، لشراء الاحتياجات الضرورية من أثاث، مشيرا إلى أنها افتتحت مدارسها لاستقبال الطلبة في كافة مدارسها المنتشرة في قطاع غزة، باستثناء المدارس في بلدة بيت حانون، التي ما زالت تؤوي النازحين الذي دمرت بيوتهم بالكامل.

 وأضاف أن الوكالة اقترحت تجميع النازحين في بيت حانون في 3 مدارس بدلا من إشغال كافة مدارسها حتى يتم افتتاح العام الدراسي الجديد، إلا أن اقتراحها تم رفضه من قبل النازحين، موضحا أن المانحين على تواصل مستمر مع وكالة الغوث، وهم على استعداد للبدء الفوري بالعمل على إعادة إعمار قطاع غزة، مشيرا إلى أنهم ينتظرون انتهاء الحوارات الفلسطينية الداخلية، والمفاوضات مع الأطراف الإقليمية والدولية للانطلاق في عملية الإعمار.

وأكد أن هناك مخاطر حقيقية من فقدان ثقة المانحين والسكان في قطاع غزة في جدية إعمار غزة، في حالة تم التأجيل أو عدم الإسراع فيه.

 

 

 

 

انشر عبر