شريط الأخبار

الثاني خلال يومين..غرق أكثر من 160 شخصا بينهم فلسطينيين داخل المياه الليبية

09:35 - 15 تموز / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

لقي أكثر من 160 شخصا من جنسيات أفريقية مختلفة، مصرعهم مساء الأحد بمنطقة الحميدية شمال تاجوراء، جراء غرق أحد القوارب الذي كان على متنه أكثر من 200 شخص داخل المياه الإقليمية الليبية، في هجرة غير شرعية.

وقال المتحدث باسم البحرية الليبية العقيد أيوب القاسم في تصريح الليلة لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن أكثر من 160 شخصا لقوا مصرعهم جراء غرق قارب كان يحمل أكثر من 200 شخص في هجرة غير شرعية بمنطقة الحميدية شمال تاجوراء عبر المياه الإقليمية الليبية.

وأضاف أن غفر السواحل بمنطقة الحميدية لقطاع طرابلس استطاع إنقاذ 36 من الغرق بينهم 3 سيدات، وتم نقلهم للمستشفيات لمتابعة حالتهم، وأكد أن غفر السواحل الليبي مستمر في عمليات الإنقاذ وانتشال الجثث من موقع الحادث.

وتشهد سواحل ليبيا حالة من الفوضى من قبل منظمي الهجرات غير الشرعية وسط سقوط مئات القتلى جراء غرف القوارب التي يستقلونها.

وأطلق مهاجرون فلسطينيون وسوريون على متن قارب قبالة السواحل الإيطالية نداءات استغاثة عبر قناة "الجزيرة" الفضائية، مؤكدين أن القارب مهدد بالغرق في أي لحظة.

وقال رمزي عبد الرحمن صبح، وهو فلسطيني من قطاع غزة وضمن المهاجرين الموجودين على القارب إن الوضع سيء للغاية، وإن القارب -الذي يضم نحو مائتي شخص- قد يغرق.

وأوضح في اتصال مع "الجزيرة" أن القارب يضم نساء وأطفالا وهو قريب من السواحل الإيطالية، داعيا إلى سرعة اتخاذ إجراء لإنقاذهم من موت محقق.

وذكر أن الجميع ينتظر أن يهب خفر السواحل الإيطالي لنجدتهم وتقديم المساعدة الضرورية لهم قبل فوات الأوان.

وفي ذات السياق، أكدت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة ضبط أجهزتها الأمنية بعض المهربين في قطاع غزة الذين ساعدوا بعض الشباب على الهجرة مقابل مبالغ مادية.

وقال الناطق باسم الوزارة إياد البزم في بيان مساء الأحد، إن "خروج بعض الشباب من غزة هو أمر موجود طيلة الفترات السابقة، حيث يقومون بالسفر للدول الأوروبية بحثا عن ظروف معيشية واقتصادية أفضل".

واعتبر أن ما يجري من هجرة للشباب غير مرتبط بالعدوان الأخير على غزة، وإن تزامنت ظروف الحرب مع تمكن بعض الشباب من الخروج من القطاع.

وأشار إلى تعرض قارب للمهاجرين للغرق في بحر الاسكندرية يوم السبت 13/9/2014 يضم بعض الفلسطينيين من قطاع غزة أدى لوفاة عدد منهم وإنقاذ آخرين.

وذكر أن وزارته أجرت اتصالات مع الجهات المختصة لمعرفة تفاصيل ما حدث في غرق القارب ومصير الناجين

انشر عبر