شريط الأخبار

الجيش الإسرائيلي يزعم وجود صواريخ لدى الحزب من نوع

الجيش الإسرائيلي: حزب الله سيحتل المناطق الحدودية في الحرب القادمة

11:45 - 14 تموز / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

كشف ضابط رفيع المستوى في قيادة الجيش الإسرائيلي في شمال فلسطين المحتلة عن التخوف المتزايد لدي قيادة المنطقة هناك من عمليات تسلل للمستوطنات الإسرائيلية القريبة من الحدود مع لبنان.

كما وصرح الضابط أن الجيش يستعد لإمكانية هجوم مجموعات مسلحة من "حزب الله" على مستوطنة إسرائيلية واحتلالها لعدة ساعات،  وذلك في ظل تزايد الاحتكاك  بين مقاتلي حزب الله وجنود الجيش الإسرائيلي في المنطقة الحدودية.

ونقل موقع "واللا"  العبري عن الضابط  قوله إنه في السنة الأخيرة زاد حزب الله من محاولات الاحتكاك مع الجيش الإسرائيلي على طول الحدود،  بهدف تجديد توازن الرعب مع "إسرائيل".

ووصف الوضع على الحدود الشمالية بأنه "غير مستقر"، وقال "إن حوادث صغيرة  يمكن أن تتطور لأحداث كبيرة  قد تصل إلى حرب شاملة رغم أن قيادة حزب الله  غير معنية  بذلك" على حد قوله.

 وقال "إن قيادة حزب الله غير معنية بإشعال حرب شاملة  لكن  يمكن حصول احتكاكات محدودة ومواجهات بقوات صغيرة"

وأضاف "إن حزب الله قادر على تنفيذ  هجوم بمشاركة مئات المقاتلين أو بمجموعات ما بين 50-60  مقاتلا على مستوطنات ومواقع عسكرية، ويمكنه احتلال منطقة معينة لعدة ساعات لكن لا يمكنه  القيام بذلك لوقت طويل".

وأكد الضابط  قائلا: "لا يمكنني رؤية قوة عسكرية في الشمال قادرة على الوقوف أمام قوة النيران الإسرائيلية, كما أنه في حال حصول مواجهة ستكون الأضرار في لبنان هائلة وسيسقط الكثير من القتلى بما في ذلك مدنيون" على حد زعمه.

وزعم أنه بعد تصاعد التهديدات باحتلال مستوطنات إسرائيلية حدودية، تستعد القيادة الشمالية لإخلاء مستوطنات بشكل منظم.

وعلى صعيد القوة النارية لحزب الله قال "إن قيادة الجيش تعلم أن حزب الله يمتلك قذائف صاروخية  من نوع "بوركان" ذات رأس متفجر بزنة تتراوح بين نصف طن وطن متفجرات,  وقال إنه لمواجهة تهديد هذه الصواريخ عزز الجيش طواقم جمع المعلومات الاستخبارية  وزاد من نشر الكاميرات وغرف المراقبة واستخدام منظومات تعقب متطورة  تتيح جمع معلومات استخبارية في الوقت الحقيقي وتحليل المعلومات حول نشاط قوات حزب الله المتواجدة في المنطقة الحدودية".

واستبعد الضابط إمكانية لجوء حزب الله إلى حفر أنفاق هجومية بسبب الطبيعة الوعرة وتضاريس المنطقة الجنوبية التي تمنح مقاتلي حزب الله غطاء وتمكنه من الجري مسافة قصيرة من أجل التسلل إلى "إسرائيل", مؤكداً إنه لا علم له بوجود أنفاق هجومية في الشمال.

 

 

انشر عبر