شريط الأخبار

خشية إصابتهم بمرض السرطان.. فنيو الأشعة في المشافي الحكومية يضربون عن العمل

07:15 - 14 حزيران / سبتمبر 2014

جانب من الإضراب
جانب من الإضراب

وكالات - فلسطين اليوم

 

أعلنت نقابة التصوير الطبي، اليوم الأحد، أن موظفيها من فنيي الاشعة في كافة المستشفيات الحكومية في الضفة الغربية سيضربون عن العمل، وذلك "في سياق محاولات الدفاع عن حقوق هؤلاء الموظفين، بعد إصابة عدد منهم بمرض السرطان نتيجة لطبيعة عملهم"، بحسب بيان النقابة.

وقال أمين سر اللجنة الفرعية لمنطقة الجنوب، عصام الحسنات لـ القدس دوت كوم:" إن أيام الإضراب ستشمل ايام الاثنين والاربعاء والخميس التي توافق 15،17،18 من هذا الاسبوع، وايام الاحد 21/9، والثلاثاء23 /9 والخميس الموافق 25 /9، على ان تبدأ الاضرابات من الساعة الثامنة صباحا وحتى نهاية الدوام ويشمل جميع الورديات على ان يستثنى من الاضراب الحالات الطارئة ومرضى الاقسام الداخلية والسرطان".

وأضاف بيان النقابة أن القرار جاء في الاجتماع الطارئ لاعضاء الهيئة الادارية للنقابة، بحضور رئيسها منصور غانم، وذلك بعد ما اسمته النقابة بانتهاء المهلة التي منحت لوزارة الصحة قبل نحو عشرة ايام من اجل الموافقة على حقوقهم، وقد انتهت المهلة مساء اليوم الاحد.

وتابع البيان: "لم يكترث أي مسؤول من وزارة الصحة بحقوق العاملين، بل بالعكس مازالوا ينتهجون سياسة ادارة الظهر والمماطلة".

وأضاف الحسنات أن مطالب النقابة تشمل توفير جهاز الرصد الاشعاعي لكل عامل فني يتم تعيينه مجددا، على اعتبار ان هذا الجهاز متوفر فقط للقدامى.

وأشار إلى أن المطالب تشمل علاج المصابين بمرض السرطان، واجراء الفحوصات الطبية الدورية والمتفق عليها مع وزير الصحة، وربط علاوة المخاطرة مع راتب التقاعد وتعيين فنيي اشعة في اقسام القسطرة، وتقليص عدد ساعات العمل لفنيي الاشعة لخطورة عملهم، وكذلك زيادة ايام الاجازة السنوية من شهر الى شهرين وتصويب اوضاع العاملين على اجهزة التصوير.

ويشار إلى أن عدد فنيي الاشعة في مستشفيات الضفة يتراوح عددهم ما بين 170 الى 180 عاملا، بينهم 14 مصابا بمرض السرطان جراء طبيعة عملهم. وقد بدأت احتجاجات النقابة في أعقاب إصابة ثلاثة من فنيي الإشعة في رام الله.

 

 

انشر عبر