شريط الأخبار

توقعات بعيد أضحي بلا أضاحي وموسم الزيتون جيد رغم استهدافه

تحديد تسعيرة "الأضاحي" .. وموعد قطف الزيتون (تفاصيل)

05:53 - 14 حزيران / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

يحل على الفلسطينيين في الأيام القليلة القادمة موسمين بارزين يشكلان بالنسبة لهم "اهتمام اقتصادي"، حيث يقبل علينا عيد الأضحى المبارك وهو الأمر الذي يجتهد الفلسطينيون فيه بذبح آلاف الأضاحي، وبالتوازي مع تلك الأيام المباركة يحل موسم جني الزيتون الذي يعتبر عامل اقتصادي وغذائي مهم بالنسبة للمواطنين الغزيين، ويحل الموسمين في ظل الظروف الاقتصادية المتردية التي تركتها الحرب الإسرائيلية على القطاع.

"فلسطين اليوم" تحدثت إلى تحسين السقا مدير عام التسويق في وزارة الزراعة للوقوف على حالة الموسمين، لما يشكلانه من اهتمام لدى المواطن..

السقا يقول ان "موعد قطف الزيتون في قطاع غزة تم تحديده لهذا العام بتاريخ 10/10/2014م.

 

موسم الزيتون "جيد"

وأوضح ان موسم الزيتون لهذا العام سيكون أفضل من العام السابق، على الرغم من تدمير قوات الاحتلال خلال حربها على غزة لأكثر من 20 % من شجر الزيتون.

وبين أن المساحة الإجمالية من أشجار الزيتون في قطاع غزة تبلغ 38 الف دونما، المساحة المثمرة منها 25 الف  دونما والمساحة غير المثمرة 13 الف دونما(حديثة الزرع)، وتوقع أن يصل اجمالي انتاج الزيتون  لهذا الموسم حوالي الذي وصفه بالممتاز مقارنة بالعام السابق 20 الف طن من الزيتون.

واشار السقا الى قوة وجودة الزيتون وخلوه من الحشرات والديدان التي تؤثر سلباً على المحصول.

ولفت أن المحصول لهذا العام جيد؛ بسبب أن طبيعة شجرة الزيتون تعود لنظام المعاومة (عام محصول جيد، والعام الذي يليه ضعيف).

 

موسم "ضعيف"

اما بالنسبة لموسم الأضاحي، فتوقع السقا أن يشهد الموسم "إقبال ضعيف" بسبب ضعف القوة الشرائية لدى المواطنين في قطاع غزة بسبب الحالة الاقتصادية المتردية التي خلفها العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وتوقف رواتب الموظفين في حكومة غزة السابقة.

وأوضح أنه قطاع غزة يمتلك 6 آلاف راس من العجول والبقر، متوقعاً استيراد 4 آلاف عبر المعابر الإسرائيلية، مشيراً أن الأعداد مقارنة بالقوة الشرائية لدى المواطن في غزة "تكفي" .

واشار الى وجود نقص في اعداد الخراف بسبب استهداف قوات الاحتلال لمزارع الأغنام وإغلاق الجانب المصري للأنفاق الإنسانية التي ساهمت بإدخال عدد كبير من الاغنام العام الماضي، لافتاً ان نسبة العجز في قطاع الاغنام تصل في غزة الى 20 %.

واشار أن الخسائر الأولية لقطاع الإنتاج الحيواني تتجاوز الــ 70 مليون دولار في العدوان الأخير الذي استمر 51 يوما على غزة.

واوضح أن وزارة الزراعة وبالاتفاق مع وزارة الاقتصاد حددت سعر كيلو لحم العجل الشراري القائم بـ18 شيكل، والهولندي 16 شيكل، وهي أسعار أقل مما كانت عليه بالعام السابق.

 كما وحددت الوزارتين سعر كيلو لحم اللحم من الأغنام بالنسبة للبلدي منها 5 دنانير، وغير ذلك من لحوم الخراف سيكون من 6 دنانير الى 6.5 تقريباً، وهي تسعيرة مرتفعة عما كانت عليه الاسعار في الاعوام السابقة.

وبين السقا أن وزارته تتابع المزارع الحيوانية عن كثب عبر الدوائر المختصة، وتراقب صحتها عبر الإدارة العامة للخدمات البيطرية.

 

 
 الاضاحي
 الاضاحي
 الاضاحي
 الاضاحي
 الاضاحي
 الاضاحي
 الاضاحي
 الاضاحي
 الاضاحي
 الاضاحي
 الاضاحي
 الاضاحي
 الاضاحي

انشر عبر