شريط الأخبار

الإحصاء: ارتفاع في معدل التضخم بغزة خلال أغسطس الماضي

01:17 - 14 تشرين أول / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أظهر تقرير غلاء المعيشة الصادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، اليوم الأحد، ارتفاعاً حاداً في الرقم القياسي لأسعار المستهلك ( معدل التضخم) بنسبة 1.08 % خلال شهر أغسطس / آب الماضي في غزة مقارنة بشهر يوليو / تموز، وبنسبة 0.04% في الضفة الغربية، بينما سجل ذات الرقم انخفاضاً مقداره 0.19% في القدس المحتلة.

وما تزال تبعات العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة، تلقي بظلالها على الوضع الاقتصادي الفلسطيني في كل من الضفة الغربية، والقدس المحتلة وبشكل خاص على قطاع غزة، كما يترقب الاقتصاد الفلسطيني صدور تقرير التجارة الخارجية، لشهري أغسطس / آب ويوليو/  تموز الماضيين، والذى سيرصد التأثيرات السلبية للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وبحسب تقرير غلاء المعيشة، فقد ارتفعت أسعار منتجات الحليب بنسبة 13.12%، وأسعار الأرز بنسبة 12.84%، وأسعار السجائر المستوردة بنسبة 9.52%، وأسعار الدواجن الطازجة بنسبة 9.27%، وأسعار الدرنيات (مثل البطاطس والبطاطا واللفت) بنسبة 8.97%، وأسعار الطحين بنسبة 5.83% في غزة.

كما ارتفعت أسعار الفواكه الطازجة بنسبة 4.36%، كما ارتفعت أسعار اللحوم الطازجة بنسبة 2.37%، وأسعار الخضروات الطازجة بنسبة 1.83% في غزة.

بينما رصد التقرير انخفاض أسعار كل من الخضروات المجففة بمقدار 16.33%، وأسعار البيض بمقدار 6.67%، وأسعار الغاز بمقدار 2.38%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات بمقدار 2.19%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للمنازل بمقدار 1.23%.

وقصف الجيش الإسرائيلي نحو 60 % من الأراضي الزراعية في غزة، ودمر أكثر من 500 مصنع، بحسب بيانات وزارتي الزراعة والاقتصاد، وأحكم إغلاق المعابر خلال فترة العملية العسكرية التي انتهت في الثلث الأخير، من الشهر الماضي، ما رفع الأسعار إلى نسب غير مسبوقة.

وبلغت خسائر القطاع الزراعي بغزة، خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة نحو 550 مليون دولار، بينما تجاوزت خسائر القطاع الصناعي حاجز المليار دولار.

أما في الضفة الغربية، التي شهد معدل التضخم فيها ارتفاعاً بنسبة 0.04 %، فقد صعدت أسعار كل من الخضروات الطازجة بنسبة 14.57%، وأسعار الفواكه الطازجة بنسبة 2.93%.

في المقابل، انخفضت أسعار كل من الدواجن الطازجة بمقدار 9.38%، وأسعار الدرنيات (مثل البطاطس والبطاط واللفت) بمقدار 4.50%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات بمقدار 2.19%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للمنازل بمقدار 1.23%، وأسعار الغاز بمقدار 1.16%.

وفي القدس المحتلة، التي سجلت انخفاضا في معدل التضخم مقداره 0.19%، فقد تراجعت أسعار الدرنيات بمقدار 9.25%، وأسعار الدواجن الطازجة بمقدار 4.94%، وأسعار الغاز بمقدار 2.04%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للسيارات بمقدار 1.74%، وأسعار المحروقات السائلة المستخدمة كوقود للمنازل بمقدار 0.95%، وأسعار الخضروات الطازجة بمقدار 0.76%.

بينما ارتفعت أسعار كل من الخضروات المجففة بنسبة 7.46%، وأسعار الأرز بنسبة 3.16%، وأسعار الطحين بنسبة 2.31%، وأسعار البيض بنسبة 1.45%، وأسعار الفواكه الطازجة بنسبة 1.39%.

وبمقارنة الأسعار خلال شهر أغسطس / آب 2014، مع شهر أغسطس / آب 2013، تشير البيانات الى ارتفاع الرقم القياسي لأسعار المستهلك بواقع 6.06% في قطاع غزة، وبنسبة 2.91% في القدس، وبنسبة 0.82% في الضفة الغربية.

وشنّت إسرائيل حربًا على قطاع غزة، في الـ 7 يوليو/تموز الماضي، استمرت 51 يوما، أسفرت عن مقتل 2152 فلسطينيا، وإصابة أكثر من 11 ألفا آخرين، وفق مصادر طبية فلسطينية.

في المقابل، قتل في هذه الحرب 67 جندياً، و4 مدنيين من الإسرائيليين، إضافة إلى عامل أجنبي واحد، حسب بيانات إسرائيلية رسمية، فيما يقول مركزا "سوروكا" و"برزلاي" الطبيان (غير حكوميين) إن 2522 إسرائيلياً بينهم 740 جندياً تلقوا العلاج فيهما خلال فترة الحرب.

وفي 26 أغسطس/ آب الماضي، توصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، تنص على وقف إطلاق النار، وفتح المعابر التجارية مع قطاع غزة، بشكل متزامن، مع مناقشة بقية المسائل الخلافية بعد شهر من الاتفاق.

انشر عبر