شريط الأخبار

أول زيارة لمسؤول كويتي إلى فلسطين منذ 47 عاما يبدأها بالصلاة في المسجد الاقصى

12:02 - 14 تموز / سبتمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

يصل، في وقت لاحق اليوم الأحد، نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية الكويتي، خالد الصباح، إلى الأراضي الفلسطينية في أول زيارة لمسؤول كويتي منذ العام 1967.

ومن المفترض حسب برنامج الوزارة في بيان من مكتب الرئيس الفلسطيني، أن يصل الصباح على متن مروحية أردنية إلى رام الله، حيث يستقبله وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي.

ومن المفترض أن يتوجه الصباح مباشرة إلى مدينة القدس المحتلة لأداء الصلاة في المسجد الأقصى والقيام بجولة فيه، ولقاء عدد من المسؤولين السياسيين الفلسطينيين ورجال دين، ثم يعود إلى رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس لبحث آخر التطورات في المنطقة.

وحسب البيان من المفترض أن يعقب لقاء عباس توقيع اتفاقية تفاهم بين الطرفين، ومن ثم لقاء وسائل الإعلام.

ويغادر الصباح رام الله عند الساعة الخامسة من عصر اليوم الأحد (14 ت.غ.) عائدا إلى عمان.

وتأتي زيارة الصباح لرام الله، تلبية لدعوة وجهها نظيره الفلسطيني، رياض المالكي، بحسب سفير فلسطين بالكويت رامي طهبوب، الذي ذكر في تصريحات صحفية أن الجانبين سيوقعان مذكرة تفاهم مشتركة لتطوير العلاقات والمشاورات السياسية بين البلدين.

وفي أبريل/نيسان من العام الماضي، افتتحت في الكويت رسمياً، سفارة فلسطين، بعد أكثر من 22 عاماً من قطع العلاقات الرسمية الفلسطينية على إثر غزو العراق للكويت عام 1990.

وقدم عباس في ديسمبر/كانون الأول 2004 اعتذارًا للكويت على الموقف الفلسطيني المساند للغزو العراقي للكويت.

انشر عبر