شريط الأخبار

بعد أيام عصيبة مرت بهم ..طلاب قطاع غزة يبدأون اليوم عامهم الدراسي الجديد

08:18 - 14 حزيران / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

توجه اليوم الأحد أكثر من نصف مليون طالب وطالبه لمدارسهم ، في محافظات قطاع غزة، في أول يوم للعام الدراسي الجديد 2014-2015، بعد أيام عصيبة واجهتهم خلال الحرب الصهيونية الأخيرة التي استمرت قرابة 51 يوماً.

وأدت الحرب "الإسرائيلية" على قطاع غزة، إلى استشهاد زهاء 2200 مواطناً وإصابة أكثر من عشرة آلاف بجراح، وتشريد مئات الآلاف من المناطق الحدودية إلى مراكز إيواء مؤقتة افتتحتها وكالة الغوث "الأونروا" في مدارسها، بعد تدمير مئات المنازل التي كانت تأويهم.

وأشار بيان صادر عن اليونيسف إلى أن الحرب الأخيرة على القطاع تسببت باستشهاد أكثر من 500 طفل وإصابة 3,300، وترك آلاف عديدة من الأطفال يعانون من ضائقة نتيجة التعرض لتجارب صادمة، إضافة إلى إلحاق أضرار في 258 مدرسة وروضة أطفال، بما في ذلك 26 مدرسة لم يعد بالإمكان إصلاحها، كما لا يزال أكثر من 63,000 شخص، نصفهم من الأطفال دون الثامنة عشرة من العمر، مهجرين عن مساكنهم يجدون المأوى في 29 مدرسة من مدارس 'الأونروا'.

وسيبدأ هذا العام بمعوقات أكثر، بدءاً من تضرر المدارس والمديريات واستشهاد وإصابة المئات من الطلاب والأسرة التعليمية، إضافةً إلى إشكاليات عدم التواصل الفعال بين الوزارتين في غزة ورام الله خاصةً بعد إعلان حكومة التوافق في يونيو الماضي، الأمر الذي يؤثر على المسيرة التعليمية. وقد أنهت وزارة التربية والتعليم العالي، كافة الاستعدادات لاستقبال العام الجديد الذي يأتي مختلفاً هذا العام بسبب الحرب الصهيونية، حيث دربت الوزارة (11 ألف) معلم، و(184) مشرفاً تربوياً و(405) مرشدين تربويين و(397) مدير مدرسة و(397) منسقاً للصحة المدرسية على الأساليب الحديثة في مجالات التدخل والدعم النفسي التي نقلوها بدورهم للمعلمين ليكونوا على أهبة الاستعداد للتعامل مع الطلبة. كما قررت الوزارة افتتاح العام الدراسي على ثلاثة مراحل، حيث سيبدأ في المرحلة الأولى بالتركيز على الجوانب النفسية والاجتماعية للطلبة، وتنفيذ نشاطات جماعية وفردية في مجال التفريغ والإرشاد النفسي، أما المرحلة الثانية فتتمثل بالتهيئة وتوفير التجهيزات اللازمة والاحتياجات من خلال الإدارات المتخصصة، والمرحلة الأخيرة تختص بالدوام المدرسي والأكاديمي.

وسيخصص الأسبوع الأول من الدراسة لحصص الرسم والرياضة والألعاب كتفريغ نفسي، على أن تبدأ الدراسة بعد أسبوع ولكن بطريقة لا تتسبب بإرهاق الطلبة، فيما سيتم حذف بعض الموضوعات التي لا تؤثر في جوهر المنهج. وقد تضررت حوالي 174 مدرسة خلال العدوان "الإسرائيلي"، منها 26 مدرسة لا تصلح على الإطلاق لبدء العام الدراسي، فيما بلغ عدد الطلاب الذين تضرروا من استهداف هذه المدارس 9100 طالب. ونظراً لتدمير المدارس خلال الحرب سيتم نقل الطلاب لمدارس أخرى، والعمل على نظام فترتين بنسبة 90% من المدارس حسب وكيل مساعد وزارة التربية والتعليم د. زياد ثابت. جدير بالذكر، أن العام الدراسي كان مقرراً له في الثالث والعشرين من شهر أغسطس الماضي، إلا أن الحرب الصهيونية على غزة حالت دون البدء به في قطاع غزة، واقتصاره فقط على الضفة المحتلة.

 



بداء العام الدراسى2014


بداء العام الدراسى2014


بداء العام الدراسى2014


بداء العام الدراسى2014


بداء العام الدراسى2014


بداء العام الدراسى2014


بداء العام الدراسى2014


بداء العام الدراسى2014


بداء العام الدراسى2014


بداء العام الدراسى2014


بداء العام الدراسى2014


بداء العام الدراسى2014

انشر عبر