شريط الأخبار

مسؤول:نخشى من تجدد سقوط الصواريخ نتيجة المماطلة في إعادة الإعمار وفتح المعابر

07:40 - 13 تموز / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكد رئيس المجلس الإقليمي "شاعر هنيغيف" ألون شوستر، أن "حماس" نجحت في بث الرعب في أوساط سكان الجنوب وأحداث تصدع في الوعي، في حين أكد جنرال احتياط  في الجيش أن إسرائيل تخشى من تجدد قصف القذائف الصاروخية على مستوطنات الجنوب نتيجة للمماطلة في إعادة الإعمار وفتح المعابر، واصفا تعامل مصر مع غزة بأنه "تنكيل".

جاءت تلك التصريحات في المنتدى الأسبوعي "السبت الثقافي"، ونقله موقع "واللا" العبري.  وقال شوستر إن  «مستوطنات الجنوب شهدت في  السنوات الـ 13 الأخيرة  ازدهارا ونموا سكانيا، لكن كشف الأنفاق في الصيف الأخير،  وحينما رأوا 13 مقاتلا من حماس يخرجون من باطن الأرض، أدة إلى خلق تصدع كبير». واضاف أن حماس «نجحت في مهمتها – التهديد وبث الرعب»  مضيفا، أن «تهديد الأنفاق بات ملموسا وأنتج تصدعا في المناعة داخل الوعي، ومس في القدرة على امتصاص التهديد".

من جانبه اعتبر الجنرال في الاحتياط، داني روتشيلد، الذي يشغل اليوم منصب رئيس معهد دراسات السياسات والاستراتيجيا، في المركز متعدد المجالات في هرتسليا، أن قلق مستوطنات الجنوب مبرر، وقال: " لو كنت مكان رؤساء السلطات المحلية لكنت قلقا"، وحذر من من تجدد الإطلاق من قطاع غزة، وأشار إلى وجود مخاوف لدى قيادة الجيش من تجدد إطلاق القذائف الصاروخية.

وقال: "بالرغم من أن حماس تلقت ضربة موجعة ، لكن بما أنه لا يوجد بوادر لبدء الإعمار في قطاع غزة، والأموال لا تصل، والمعابر  لا تفتح، والمصريون ينكلون بهم. فالوسيلة التي لدى  حماس لجذب  الانتباه هي فقط بواسطة إطلاق الصواريخ والراجمات، وينبغي أخذ ذلك في الحسبان في الفترة القريبة".

وأضاف إن «حماس غير مستعدة للحوار معنا بسبب أيدلوجيتها التي تعتبر دمجا بين الديني والوطني». وأضاف أن «البند الأول من ميثاق حماس يتحدث عن إبادة إسرئايل، لكن كما تم تغيير ميثاق فتح، يمكن أن يتغير ميثاق حماس».

وانتقد المعارك الداخلية داخل الحكومة الإسرائيلية معتبرا أن الحرب ضد «الدولة الإسلامية» هي فرصة لإسرائيل لا تتكرر. وقال: "العالم استيقظ في أعقاب التهديد الذي تشكله داعش، والحكومة الإسرائيلية منشغلة في السياسات الداخلية. دينا فرصة لم تتح لنا منذ قيام الدولة- فداعش قسمت العالم العربي والغربي لقسمين، قسم قلق منها، وقسم يؤيدها. وما يمكننا القيام به في إسرائيل اليوم لا يمكننا القيام به بعد 10 سنوات، وسياسة عدم القيام بشيء هي تفويت للفرصة".

 

انشر عبر