شريط الأخبار

مشعل يدعو لوقف التراشق والإسراع باستكمال ملفات المصالحة وإعادة الإعمار

05:04 - 13 حزيران / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، إلى الإسراع في استكمال ملفات المصالحة الفلسطينية، والعمل على إعادة إعمار قطاع غزة الذي دمر بفعل عدوان الاحتلال المتواصل عليه.

وأكد مشعل خلال مؤتمر صحفي عقده السبت في تونس، على طي صفحة الانقسام الفلسطيني، داعياً جميع الأطراف إلى وقف التراشق الإعلامي.

ونوه إلى أن غزة ليست حكراً على أحد، وهي جزء من الوطن الفلسطيني الذي هو أكبر من حماس وفتح، لذلك لا يجوز أن يُعطل الأعمار بأي ذريعة، داعياً لضرورة استكمال ملفات المصالحة وترتيب البيت الفلسطيني الداخلي.

ولفت إلى ضرورة أن يتم أخذ الدروس والعبر من الإنجازات التي حققتها المقاومة في غزة لصالح القضية الفلسطينية، وفي المقابل الاستفادة من سجل المفاوضات العقيمة التي تعد بمثابة تسول على أعتاب الاحتلال طالما أن لم تستند للقوة المتمثلة بالمقاومة.

وتابع "المطلوب في هذه المرحلة يتمثل في صيانة النصر من خلال إتمام المشوار الذي بدأته غزة بنصرها، وألا نعود إلا الوراء بالعودة إلى المفاوضات، نتفق على إدارة الصراع، وقرار الحرب يجب ألا ينفرد به أحد".

وجدد تأكيده على أن بُزور العطاء  والصمود التي ظهرت في غزة خلال الحرب موجود في الضفة والقدس، لكن المهم أن نوفر العوامل لها لتشكل نموذج الانتصار كما فعلت غزة.

وأكد على مسؤلية القيادة الفلسطينية بسرعة التسجيل باتفاقية روما، لمحاكمة قادة الاحتلال على جرائمهم بحق الفلسطينين.

وبين أهمية العمل على ملاحق قادة العدو في كل ساحات الدنيا لمعاقبتهم ومحاكمتهم وفق القانون الدولي وزيادة عزلة الاحتلال في العالم، لنؤكد للجميع أن هذا الاحتلال أصبح عبئاً على المسيحية واليهودية وتمرد على القيم والأخلاق وهو أداه استهلكت.

وقال إن زوال "إسرائيل" يعد بمثابة مكسب للعرب والمسلمين، مؤكداً أن الكثير من الأزمات التي تمر بها الأمة للاحتلال يد فيها.

وأضاف: "بعدما ذاق العرب والمسلمين حلاوة النصر الذي سطرته غزة بإبداع، نقول لهم أن مثل هذه المعارك هي من تستحق التركيز عليها لأن الاحتلال يشكل خطراً عليهم جميعاً وليس على فلسطين وحدها".

وتابع مخاطباً الأمة والعالم "إن الذين صنعوا ملحمة غزة يستحقون من المجتمع الإنساني تقديم يد الواجب نحوه دون إبطاء ومعاذير مصطنعة في معظمها"، موضحاً أن مسالة الأعمار لا يجب أن تكون بمثابة إنجاز لصالح حزب بعينه.

ووصل مشعل إلى تونس العاصمة على رأس من قيادة حماس في الخارج، حيث سيجري عدة لقاءات مختلفة. بحث رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل الجمعة مع الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي ملف إعادة إعمار قطاع غزة، وملاحقة قادة الاحتلال الإسرائيلي قضائيًا، وسبل تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية.

انشر عبر