شريط الأخبار

هنية:لا مفاوضات مباشرة مع الاحتلال ونرفض المقايضة بين سلاح المقاومة والاعمار

12:15 - 13 حزيران / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية أنه لا مفاوضات مباشرة مع الاحتلال الإسرائيلي، داعيًا لإعادة النظر في استراتيجية المفاوضات.

وقال هنية "هناك أطراف تحاول ابتزازنا سياسيا بجعل إعادة إعمار قطاع غزة مقابل نزع سلاح المقاومة ولن نقبل هذه المقايضة.

وأضاف هنية خلال لقائه بمؤسسات إعلامية في غزة أن "هناك قرار داخل مؤسسات حركة حماس بتجنب الانزلاق إلى المناكفات السياسية أو التراشق الإعلامي مع حركة فتح"

وتابع قائلاً: "المواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي كانت على أكثر من جبهة في معركة "العصف المأكول"، مشيرًا إلى أن إعلامنا الفلسطيني كان من أهم تلك الجبهات.

وأضاف هنية، أن "الإعلام الفلسطيني عمل بما يستحق الشكر والثناء، وحقق النصر على الاحتلال".

وأكد هنية أن الاحتلال الإسرائيلي لا يُفرق بين المقاوم الذي يحمل البندقية، والمقاوم الذي يحمل الكاميرا، فالكل في دائرة الاستهداف.

ومضى قائلاً: " الاعلام سيف إما أن يكون يبدك أو على رقبتك، وإعلامنا الفلسطيني كان سيفًا بيد الشعب والمقاومة".

واعتبر أن نصر غزة كان انتصارًا لدول أمريكا اللاتينية التي سحبت سفرائها احتجاجا على حرب غزة.

وأوضح هنية أن العمل العسكري بلا تغطية إعلامية يظل "ناقص" .. "والكاميرا وكل أدوات الاعلام جزء لا يتجزأ من المعركة"، مشيرًا إلى أن الاعلام الفلسطيني ساهم في تمتين الجبهة الداخلية الموقف الفلسطيني.

ونوه هنية إلى أن إعلامنا الفلسطيني كان يتميز بالتكامل والتأثير الاعلامي.

وتابع هنية: "ما يُميز الإعلامي الفلسطيني هي "الجرأة" حيث كان يُخرج تقاريره من تحت النار وهذه الجرأة أسميتها الروح الاستشهادية للإعلامي الفلسطيني.

ولفت نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إلى أن هناك تكامل في الأداء بين صمود شعبنا وأعمال المقاومة والتغطية الاعلامية.

وقال "البعد عن إستراتيجية البكائيات والخروج من الصورة النمطية ولغة القوة التي استخدمها الإعلام الفلسطيني خلال الحرب كان من أهم ما ميزه".

انشر عبر