شريط الأخبار

في استطلاع أجراه مركز وطن للدراسات

ارتفاع نسبة المؤيدين لأداء حركة الجهاد الاسلامي خلال العدوان على غزة

12:12 - 13 تموز / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أظهر استطلاع للرأي العام الفلسطيني أجراه مركز وطن للدراسات والبحوث حول اتجاهات أراء الفلسطينيين حول العدوان على غزة أجري في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس أن 78.5% من عموم المستطلعة آراؤهم يرون أن نتيجة العدوان على غزة نصر للمقاومة ونسبة %1.0  يرون ان النصر للاحتلال ونسبة 20.5% يرون أنه لم ينتصر أحد.

وبين الاستطلاع أن 96.2% يرون أن الاحتلال الإسرائيلي لم يحقق أهدافه خلال العدوان على غزة ونسبة 3.8% يرون أنه حقق أهدافه .

وفي سؤال حول الفصائل التي حازت على تقدير الجماهير وتأييدها من حيث أدائها السياسي خلال فترة العدوان على غزة تبين أن هناك ارتفاع واضح في نسبة المؤيدين لحركة الجهاد الإسلامي حيث حصلت على نسبة 30.8%رغم أن حركة حماس هي الأكثر تأييد وذلك بحصولها على نسبة %44.2  وكانت نسبة  حركة فتح 18.9% أما نسبة الجبهة الشعبية  فكانت 2.0%والجبهة الديمقراطية .%4ونسبة 3.4% لا يؤيدون أحد.

وكان التأييد الأكبر بين المستطلعين من سكان قطاع غزة للأذرع العسكرية فقد حازت  كتائب القسام على نسبة 63.6% تليها سرايا القدس بنسبة 28.9% ثم كتائب شهداء الأقصى  بنسبة 6.7% ونسبة كتائب أبو على مصطفي 1.3% وكتائب المقاومة الوطنية .4%ونسبة ألوية الناصر صلاح الدين .8% ونسبة 5.5% لا يؤيدون أحد.

وكانت نسبة %57.1 بين غير راضين  وغير راضين بشدة عن أداء السلطة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس وحكومة الوفاق خلال العدوان على غزة ونسبة 39.1 %بين راضي وراضي بشدة عن الأداء  ونسبة 3.8% ممن لا رأي لهم.

أما حول الإذاعات التي كان لها الدور الأبرز في تغطية الأحداث خلال العدوان على غزة كانت أراء سكان قطاع غزة كالتالي:  إذاعة صوت الأقصى علي نسبة 47.6% إذاعة صوت القدس نسبة 37.0%ثم اذاعة صوت الشعب بنسبة 5.8% ومن ثم إذاعة صوت فلسطين بنسبة 4.6% ونسبة 4.6% يؤيدون إذاعات أخرى.

أما بالضفة الغربية فكان التأييد الأكبر بين المستطلعين للإذاعات المحلية  فقد حازت أيضاً إذاعة صوت الأقصى علي نسبة 13.9من المستمعين، تليها إذاعة فلسطين  بنسبة 12.2%ثم إذاعة صوت القدس9.5% ثم إذاعة الحرية بنسبة 8.6 % ثم اذاعة اجيال بنسبة5.7 % ونسبة 37.1 % لا يتابعون ونسبة 13% يتابعون إذاعات أخرى .

وفي سؤال حول المرئيات الأفضل والأكثر فاعلية خلال فترة العدوان من وجهة نظر المستطلعة أراؤهم في قطاع غزة فقد تبين أن هناك تقدم ملحوظ  في نسبة المشاهدين لفضائية الميادين خلال حرب 2014 مقارنة مع حرب 2012 حيث حصلت على نسبة 21.1% كما حصلت فضائية الجزيرة على نسبة 26.3% من المشاهدين، تليها فضائية الأقصى بنسبة %23.0 ثم فضائية القدس بنسبة 10.2% وثم فضائية فلسطين اليوم بنسبة 6.7 % ثم فضائية فلسطين بنسبة 3.1 % ونسبة 9.6 % يشاهدون فضائيات أخرى.

أما على مستوى الضفة الغربية والقدس  فقد حصلت فضائية الأقصى على نسبة 37.5%من المشاهدين، تليها فضائية الجزيرة بنسبة 13.7% ثم فضائية فلسطين اليوم بنسبة 13.3% فيما لوحظ زيادة نسبة المشاهدين لفضائية فلسطين اليوم مقارنة بالاستطلاعات السابقة، ومن ثم فضائية الميادين بنسبة 11.9% وفضائية فلسطين بنسبة 10.5% وفضائية القدس بنسبة 7.8% ونسبة 5.4% يتابعون فضائيات أخرى.

أما على صعيد المواقع الالكترونية كان التأييد الأكبر بين المستطلعين من المستطلعة أرآهم  لوكالة معا الإخبارية لحصولها على نسبة 26.80%من المتابعين، يليها موقع دنيا الوطن بنسبة 16.00% ثم وكالة فلسطين اليوم بنسبة 9.6%ومن ثم وكالة فلسطين الان بنسبة 5.50%وثم وكالة سما بنسبة 3 % ثم وكالة فلسطين برس بنسبة 1% ونسبة 38.10%  مابين لا يتابعون مواقع الكترونية أو يتابعون مواقع أخرى .

 

وعن رضى  المستطلعين للأداء الإغاثي لوكالة الغوث خلال العدوان على قطاع غزة فكانت نسبة 45.5 %بين راضي وراض بشدة ونسبة 41 %بين غير راضي وغير راضي بشدة ونسبة 4.%ممن لا رأي لهم.

وعن مدي رضاهم عن الاداء الاغاثي للمؤسسات المحلية خلال العدوان على قطاع غزة فكانت نسبة 58.2 %بين راضي وراض بشدة ونسبة 36.8% بين غير راضي وغير راضي بشدة ونسبة 5% مما لا رأي لهم.

وعن رضاهم  للأداء الإغاثي للمؤسسات الحكومية خلال العدوان على قطاع غزة فكانت نسبة 43.8 %بين راضي وراض بشدة ونسبة 49.1%بين غير راضي وغير راضي بشدة ونسبة 7% ممن لا رأي لهم.

فيما أظهر الاستطلاع نسبة 31.2 %من المستطلعة أرائهم يعتقدون أن السبب الرئيسي في اندلاع الحرب على غزة هو إفشال حكومة التوافق بينما تري نسبة 23.2% أن السبب الخروج من مأزق تعانيه حكومة نتنياهو وتري نسبة 17.6% ان السبب حرق وقتل الشهيد محمد أبو خضير وتري نسبة 13.1% أن السبب اختطاف المستوطنين الثلاثة وتري نسبة 11.2% ان الاسباب أزمة الرواتب والحصار على قطاع غزة ونسبة 3.7% يرون أنه يوجد أسباب أخرى.

أما رضا المستطلعين عن التنسيق بين الفصائل خلال العدوان على غزة فكانت الغالبية العظمى بنسبة 91.5% بين راضي وراضي بشدة ونسبة 6.2%بين غير راضي وغير راضي بشدة ونسبة 2.3% ممن لا رأي لهم.

وعن مدي رضا عن المبادرة المصرية التي طرحت في بداية العدوان على غزة فكانت الغالبية بنسبة 74.3% بين غير راضي وغير راضي بشدة ونسبة 23% بين راضي و راضي بشدة ونسبة 2.7% ممن لا رأي لهم.

وكانت الغالبية مع موقف حركة الجهاد الإسلامي القاضي بتعديل المبادرة المصرية وذلك بنسبة 55.9%  . ونسبة 27.1% وهم يؤيدون موقف حماس الرافض لها ونسبة 16.8% يؤيدون موقف الرئيس محمود عباس المشارك فيها .

وعن رضا المستطلعة أراءهم عن النتائج التى حققتها المقاومة مقارنة مع حجم التضحيات التي قدمت خلال العدوان على غزة فكانت نسبة 75.3% بين راضي وراضي بشدة ونسبة 22.9% بين غير راضي وغير راضي بشدو ونسبة 1.8%ممن لا رأي لهم.

ويعتقد %64.7 بوجود خطر على المقاومة بعد اتفاق التهدئة بينما 35.2% لا يعتقدون ذلك

وفي سؤال طرح على العينة بمدى التزام إسرائيل بما تم الاتفاق عليه فكانت نسبة 65.6% تري بأن درجة الالتزام ما بين قليلة وقليلة جداً ونسبة 5.3% تري بأنها ما بين كبيرة وكبيرة جداً ونسبة 24.1% تري بانها ستلتزم بدرجة متوسطة .

وحول موضوع الوصول الى اتفاق مع إسرائيل بالقضايا المؤجلة "المطار والميناء والأسري فكانت نسبة 51.3% غير متفائلة ونسبة 44.6%متفائلة ونسبة 4%ممن لا رأي لهم.

وتري نسبة 45.9% أن المستقبل القريب خلال الخمس سنوات القادمة  يخبئ لهم حياة كريمة أفضل ومستقرة وتري نسبة 36.0% أن هناك حرب قادمة وتري نسبة 17.9% أن هناك معاناة أشد.

ومن الجدير بالذكر أن الاستطلاع أُجري على 1188 شخص من كلا الجنسين ،707 من الضفة الغربية والقدس و481 من قطاع غزة وتزيد أعمارهم عن 18 عامًا في قطاع غزة والضفة الغربية حيث بلغ هامش الخطأ نسبة 2%.حيث أجري الاستطلاع في الفترة ما بين 28/8-6/9/2014 .

 

انشر عبر