شريط الأخبار

عشرات الآلاف في مهرجان "الأقصى في خطر"

08:53 - 12 تموز / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

دعا رئيس الحركة الاسلامية بالداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح السلطة الفلسطينية للتوقيع على وثيقة روما فورًا لملاحقة قادة الاحتلال على جرائمهم قضائيًا أمام المحاكم الدولية.

وأكد صلاح في كلمة له خلال مهرجان "الأقصى في خطر" التاسع عشر في أم الفحم بالداخل المحتل: "إن الساكت عن المجرم هو مجرم مثله، والساكت عن جرائم الاحتلال هو مجرم أيضاً".

وطالب السلطة بتفويت الفرصة على كل صوت يطمع لإدامة الفرقة بين الفلسطينيين.

وقال صلاح: "روحي أقدمها فداءً لغزة، والاحتلال الملعون سيهزم في القدس كما هزم في غزة"، مضيفًا: "سنحتفل قريبا بإذن الله بزوال الاحتلال "الإسرائيلي".

وشارك عشرات آلاف الفلسطينيين في داخل الأراضي المحتلة عام 1948 في المهرجان السنوي الذي تنظمه الحركة الإسلامية في الداخل برئاسة الشيخ رائد صلاح، تحت عنوان "الأقصى في خطر"، والذي يقام في مدينة أم الفحم.
وقد تقاطر الآلاف من الفلسطينيين في الداخل على المدينة للمشاركة في المهرجان، في الوقت الذي تحرّض فيه السلطات الإسرائيلية على الحركة الإسلامية ورئيسها بادعاء دعم المقاومة في القطاع ومناصرة حركة "حماس". وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو قد أعلن قبل أشهر عدة أنه يدرس الإعلان عن الحركة الإسلامية حركة غير قانونية وحظر نشاطها.
وتحدث عريف المهرجان، الشيخ حسام أبو ليل، في الكلمة الافتتاحية، عن الانتصار الحتمي لشعوب سورية ومصر والعراق وليبيا وكذلك لغزة وشعبها الصامد. ويشهد المهرجان بين الكلمات الخطابية، فقرات فنية، تتطرق الى مختلف القضايا الساخنة في سورية ومصر وغزة، وإلى حال الأمة العربية.

انشر عبر