شريط الأخبار

قراقع يكشف: الجعبري تعرض لضرب مبرح على الرأس من قبل قوات 'النحشون'

10:05 - 11 تموز / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 كشف رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، مساء اليوم الخميس، ان الأسير الجعبري استشهد إثر تعرضه لضرب مبرح على الرأس من قبل قوات 'النحشون'.

وأضاف قراقع خلال مؤتمر صحفي نظمته الهيئة العامة لشؤون الاسرى والمحررين ونادي الاسير حول ظروف استشهاد الاسير رائد عبد السلام الجعبري (35عاما) الذي كان موقوفا منذ 26-7-2014 في سجن 'ايشل' واستشهد في مستشفى 'سوروكا' الثلاثاء المنصرم، ان نتائج التشريح الذي تم في معهد الطب العدلي في ابو ديس، أظهرت تعرض الاسير الجعبري لضربة شديدة في الرأس بموقع قاتل ما سبب نزيفا حادا وارتجاج في خلايا الدماغ ادى الى استشهاده.

واشار قراقع إلى ان التشريح بين وجود نزيف في خلايا الدماغ من الداخل، ووجود آثار ضرب على شفاه الأسير وضربة في باطن فروة الرأس وعدة ضربات اخرى في الوجه والرأس.

ولفت الى وجود علامات انعاش، مؤكدا عدم وجود علامات مرضية في الجسم والقلب وقال 'لا يوجد اي علامة تشير الى ربط العنق وعضلاته خالية من الاصابات ولا آثار عنف على رقبته وهذا ينفي الرواية الاسرائيلية التي قالت ان الاسير شنق نفسه'.

واتهم قراقع اسرائيل ومخابراتها خاصة بقتل الاسير المذكور عمدا مع سبق الاصرار وان الجريمة اصبحت مضاعفة بزعمهم انه شنق نفسه لتضليل العالم.

واوضح ان عددا من الاسرى اقسموا خلال حديثهم معه عبر الهاتف ان الاسير الجعبري تعرض للضرب المبرح من قبل قوات 'النحشون' عندما نقل الى سجن 'ايشيل' وقال 'سنقاضي اسرائيل ومسؤوليها الذين يتركبوا الجرائم بحق أبناء شعبنا واسرانا'.

ومن جانبه، قدم محافظ الخليل كامل حميد، واجب العزاء باسم الرئيس محمود عباس والقيادة لعائلة الجعبري، محملا قوات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الاسير رائد، مطالبا بفتح تحقيق دولي في اعتداءات الاحتلال المتواصلة على الاسرى وظروف استشهاد اربعة منهم داخل السجون في الآونة الأخيرة.

يذكر ان الاسير الجعبري نقل الى المشفى الاهلي بمدينة الخليل وسيوارى الثرى يوم غد الجمعة. 

انشر عبر