شريط الأخبار

الاحتلال يعتقل جريحا من غزة خلال عودته من العلاج

07:04 - 11 تشرين أول / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

اعتقلت مخابرات الاحتلال "الإسرائيلية" اليوم الخميس، أحد مصابي العدوان الأخير على قطاع غزة في طريق عودته من رحلة علاجه في المستشفيات التركية.

وأعلن المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان في بيان له عن أن عناصر من جهاز المخابرات "الإسرائيلي" احتجزوا فجر اليوم المصاب غسان ماهر سعيد عبد النبي(22 سنة) ووالدته صبحية عبد النبي، من داخل مطار بن غوريون بينما كانا في طريق عودتهما من تركيا حيث خضع المواطن المذكور للعلاج طيلة أسبوعين تقريباً. وأفرجت السلطات "الإسرائيلية" في وقت لاحق عن الأم فيما واصلت احتجازها للمواطن المصاب.

وكان المواطن عبد النبي، وهو من سكان بيت لاهيا شمال قطاع غزة، أصيب في البطن وتم تحويله للعلاج في الخارج لخطورة حالته ولعدم توفر إمكانية لعلاجه في مستشفيات قطاع غزة.

ووفق البيان، يتابع محامو الدائرة القانونية في المركز التطورات المتصلة باحتجاز عبد النبي لتحديد مكان وظروف اعتقاله.

وعبر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان عن خشيته على حياة المصاب عبد النبي خاصة في ظل المخاوف المتصلة بإمكانية تعرضه للتعذيب، داعيا المؤسسات ذات الصلة الى التدخل الفوري لضمان عدم تعرضه للتعذيب وللإفراج عنه.

انشر عبر