شريط الأخبار

نوير يعترف بإيذائه هيغواين في نهائي المونديال

04:38 - 11 تشرين أول / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

بعد حوالي شهرين على نهائي مونديال 2014 الذي فازت فيه ألمانيا على الأرجنتين، أقر مانويل نوير، حارس "المانشافت"، بأنه تسبب في إيذاء المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين.

وقال نوير حارس مرمى بايرن ميونيخ في تصريحات نقلتها عنه صحيفة "سوديتشه تسايتونغ" الألمانية متحدثا عن اللقطة الأكثر جدلاً في المباراة النهائية: "لقد رأيته بطبيعة الحال".

 وأضاف "كما هي العادة كان يجب عليّ اتخاذ قرار ما وعندما قررت الخروج كان يجب عليّ الوصول إلى الكرة. هذا كان مهماً للغاية بالنسبة لي من أجل حل الموقف، وهذا هو عين ما قمت به، إلا أنني لاحظت أنني تسببت في إيذاء هيغواين عن غير قصد".

 وكانت اللعبة المذكورة والتي دفعت الأرجنتينين للمطالبة بركلة جزاء قد وقعت في الشوط الثاني من المباراة التي استضافها ملعب ماراكانا الأسطوري في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

الكرات قبل وصول هيغواين إليها، إلا أنه أطاح بقوة بالمهاجم الأرجنتيني أثناء دفع الكرة بقبضتيه، مما استدعى هروع الطاقم الطبي للمنتخب الأرجنتيني إلى داخل الملعب لفحص اللاعب.

 وتطرق الحارس الألماني العملاق إلى الحديث عن مواجهته لهيغواين في لقطة أخرى عندما استغل خطأ أحد المدافعين الألمان في بداية المباراة وانطلق بالكرة في مواجهته منفرداً: "المشهد كان في غاية الخطورة وطبيعياً أيضاً.

طوني كروس أعاد الكرة برأسه إلى الخلف فالتقطها هيغواين الذي انطلق مسرعاً ناحيتي ولم أعرف حينها ما يمكن أن يحدث. لم أستطع أن أفعل الكثير غير أنني حافظت على هدوئي وثباتي بشكل جيد أمامه. بعد ذلك كانت للحظ الكلمة العليا عندما أخفق في تنفيذ التسديدة".

انشر عبر