شريط الأخبار

العربي: دماء شهداء غزة لم تجف بعد

04:16 - 11 تموز / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، إن دماء شهداء الشعب الفلسطيني لم تجف بعد، ولا يزال هذا الشعب صامدا ويقاوم في غزة وكل الأرض الفلسطينية المحتلة.

 ونوه العربي في كلمة له اليوم في افتتاح الدورة '94' للمجلس الاقتصادي والاجتماعي على مستوى وزراء المال والاقتصاد العرب، لما أشارت إليه التقارير من الدمار الرهيب الذي ألحقه العدوان الإسرائيلي الغاشم والذي طال كل مناحي الحياة بما فيها البنية التحتية، علاوة على المستشفيات والمدارس والمساجد ومراكز الكهرباء والماء، وبشهادة تقارير الأمم المتحدة وأجهزتها المختلفة، لافتا إلى أن مجلس وزراء الخارجية استمع منذ أيام إلى تقرير صادم قدمه مفوض الأونروا عن الحالة الكارثية التي خلفها العدوان الإسرائيلي والاحتياجات العاجلة للأونروا لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني.

 وحذر من الأوضاع الخطيرة التي يشهدها العالم العربي والتحديات الجسيمة التي تعصف به من كل جانب ومنها تحديات أمنية واقتصادية وسياسية وإنسانية.

 وقال: إن التطورات المتلاحقة التي تشهدها المنطقة خاصة الأوضاع الإنسانية وتأثيرها على المكتسبات التنموية الاقتصادية والاجتماعية، تتطلب من الجميع اتخاذ المزيد من الإجراءات، خاصة في إطار تنفيذ قرار القمة العربية في الكويت رقم (609)، بإنشاء آلية عربية في إطار الأمانة لجامعة الدول العربية لتنسيق المساعدات الإنسانية والاجتماعية في الدول العربية، موضحا أن الأمانة العامة قامت باتخاذ عدد من الخطوات اللازمة لإنشاء هذه الآلية ضمن هيكلها التنظيمي.

 واستعرض العربي في كلمته الآثار الاجتماعية للعدوان الإسرائيلي الغاشم على الشعب الفلسطيني الصامد.

 ومن جهته شدد إبراهيم ولد مبارك ولد محمد المختار وزير الزراعة الموريتاني- الذي ترأست بلاده الدورة السابقة للمجلس- على أن القضية الفلسطينية لا تزال قضية العرب الأولى والمركزية، مطالبا الدول العربية بتقديم الدعم للشعب الفلسطيني والعمل على عودة الحقوق المغتصبة للشعب الفلسطيني، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

 وأكد أن بلاده عملت طوال الدورة السابقة للمجلس على مواصلة تنفيذ قرارات القمم الاقتصادية العربية، فضلا عن انعقاد سلسلة من الاجتماعات واللقاءات لدعم العمل الاقتصادي العربي المشترك.

 وأشار إلى أن المجلس حاليا بصدد إعداد الملف الاقتصادي للقمة العربية في دورتها السادسة والعشرين المقررة مارس المقبل في جمهورية مصر العربية، فضلا عن الإعداد والتحضير للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الرابعة المقررة في تونس.

 من جانبه دعا بدر الدين محمود عباس وزير المالية والاقتصاد السوداني، جامعة الدول العربية لإصدار مبادرة لإعادة إعمار غزة، ودعم الوحدة الوطنية الفلسطينية، والعمل على رفع الحصار المفروض من قبل إسرائيل، ورفع آثار العدوان الظالم الذي تعرض له الشعب الفلسطيني الأعزل في غزة.

انشر عبر