شريط الأخبار

عباس يطالب بوسيط أممي بعد فشل مساعي واشنطن

02:55 - 11 تموز / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

طالب الرئيس محمود عباس "أبو مازن" بتعيين الأمم المتحدة وسيطا دوليا في عملية التسوية بدلا عن الوسيط الأمريكي بعد فشل مساعي واشنطن وخطة وزير الخارجية الأمريكية جون كيري بسبب التعنت الإسرائيلي، وعدم قيام الإدارة الأمريكية بالضغط اللازم لتحقيق السلام في المنطقة، بحسب مصادر صهيونية.

ونقلاً عن صحيفة عكاظ، والتي نقلت المصادر الصهيونية تصريحات للدكتور نبيل شعث لوسائل إعلام أمريكية، أوضح فيها أنه إذا لم ننجح في مسعانا سنستمر في نضالنا السياسي مع الاحتلال الإسرائيلي في كل مكان.

وأضاف شعث: إن خطوة الرئيس أبو مازن بالتوجه للأمم المتحدة قريبا تهدف لغرض واضح، وهو دعوة المنظمة الدولية لتحل محل الولايات المتحدة باعتبارها الوسيط المركزي في مفاوضات التسوية بين الفلسطينيين والاحتلال الصهيوني.

وتابع: نحن نقول للولايات المتحدة خطتكم لا تعمل، ونحن مصرون بأن المجتمع الدولي سيبحث عن خطة بديلة.

إلى ذلك، كشفت صحيفة «معاريف» الصهيونية، أن وزير الخارجية جون كيري تحدث مع رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو لبحث إمكانية استئناف المحادثات مع الفلسطينيين.

فيما ذكر مصدر فلسطيني، أن كيري قال لنتنياهو إن استئناف المحادثات يتطلب الإفراج عن الدفعة الرابعة من أسرى ما قبل أوسلو، الذين كانوا من المفترض أن يطلق سراحهم خلال جولة من المحادثات التي انتهت في مارس الماضي.

انشر عبر