شريط الأخبار

وزير الاشغال: شكلنا لجان لحصر الأضرار ستنهي عملها خلال 3 شهور

01:22 - 11 حزيران / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد وزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة الخميس، أن الحكومة الفلسطينية تعمل منذ اللحظة الأولى لانتهاء العدوان على دعم الشعب الفلسطيني.

وقال الحساينة خلال مؤتمر صحفي عقد بحضور مدير عمليات "الأونروا" روبرت تيرنر وممثل مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي فروديه مورينغ: "شكلنا لجان خاصة لحصر الأضرار ضمن الوزارة، وباشرت عملها منذ مطلع الأسبوع ونأمل أن تنهي عملها خلال 3 شهور".

ونوه إلى أن الحكومة عملت على توفير الدعم المالي من أجل إغاثة أهالي قطاع غزة وتعويض من تضرروا، سواء بشكل جزئي أو كلي، حيث جرى الاتفاق على صرف من 200 إلى 250 دولار لهم حسب عدد أفراد الأسرة.

وبين أنه جرى العمل على إزالة الركام وفتح الشوارع الرئيسية والتنسيق مع الجهات المختصة لذات الهدف، مطالباً المجمع الدولي بفتح المعابر المغلقة والسماح بدخول مواد الأعمار لإصلاح البيوت قبل دخول فصل الشتاء.

وناشد كافة دول العالم للمشاركة في مؤتمر المانحين وتقديم الدعم لإعادة أعمار قطاع  غزة في ظل الدمار الكبير الذي لحق به جراء العدوان الإسرائيلي الأخير.

بدوره، قال تيرنر: "إن الأونروا ستقوم بالتعاون مع وزارة الأشغال بما عليها تجاه اللاجئين، كما وقفت إلى جانبهم خلال السنوات الماضية".

وأشار إلى أنه سيتم العمل دعم العائلات المنكوبة بما يلزمها جراء الدمار الذي حث بمنازلها، معرباً عن أمله أن تكون تلك المساعدات والمؤن في أيدي المتضررين خلال 10 أيام.

وأضاف "بعد 51 يوماً الحرب الوضع أصبح صعب جداً في القطاع ولا اعتقد أن الدعم والإغاثة الموقتة هو ما يحتاجه الناس بل يحتاجون إلى حل دائم ومنازل تأوي من تشرد وللأسف هي غير موجودة بسبب منع إدخال مواد البناء".

وطالب الاحتلال بفتح المعابر لإخال تلك المواد وما تحتاجه المؤسسات الدولية حتى يتم إعادة بناء المنازل المدمرة، مؤكداً على أهمية وجود حكومة الوفاق في القطاع، لأنه بدون ما ذكر لن يتحقق الاستقرار.

من جهته، أشار ممثل مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى أن استمرار الحصار لـ 8 سنوات عمل على تقويض التنمة في قطاع غزة.

وقال: "قمت بزيارة العديد من الناس في غزة وتحطم قلبي لحجم الدمار الذي تعرضوا له، وهناك حاجة شديد لإعادة الأعمار بالتعاون مع حكومة الوفاق".

وأبدا إعجابه بالصمود الذي رآه في غزة من قبل الناس في قطاع غزة، مشدداً على وجود الحاجة المساسة لإعادة الأعمار، متمنياً أن يستطيعوا إنارة شمعة أمل في وسط الظلام الذي خلفته الحرب.

وتابع "قمنا بجهود كبيرة لدعم الحكومة لإعادة البناء وتقديم المساعدات من خلال250  مهندس للعمل على تقيم الأضرار، حيث سنقوم بمساعدة أولية لمن هدمت بيوتهم بشكل خفيف حتى يتم إصلاحها ومن هدمت بالكامل سنتعامل معهم، حيث تم تخصيص مليون دولار لتقديم الدعم الإغاثة العاجلة المجتمع الدولي لن ينساهم".

انشر عبر