شريط الأخبار

قراقع: طالبنا بلجنة تحقيق دولية في ظروف المعتقلين واستشهاد عدد منهم

11:11 - 10 تموز / سبتمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

طالب رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، المجتمع الدولي بموقف ضاغط لإيقاف جرائم سلطات الاحتلال بحق المعتقلين الفلسطينيين، وبلجنة تحقيق دولية للتحقيق في ظروف المعتقلين واحتجازهم ومعاملتهم وتعذيبهم.

وأعرب عن استيائه من تقصير المجتمع الدولي بالقول: 'للأسف لا توجد إرادة قوية تمنع حكومة الاحتلال من الاستمرار في جرائمها'، مؤكدا أن الشهيد الشاب المعتقل رائد الجعبري قد قضى ضحية ممارسات إسرائيلية وحشية في معتقلات الاحتلال، ومحذرا بالوقت نفسه من خطر محدق بحياة المعتقلين نتيجة التعذيب اليومي، محملا إدارة المعتقلات الإسرائيلية المسؤولية كاملة عن استشهاد الجعبري وبقية المعتقلين، ومعربا عن اعتقاده بتعرض الشهيد لتعذيب أدى لاستشهاده.

وقال قراقع: 'طالبنا بلجنة تحقيق دولية، ومؤسسات المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والتحقيق في ظروف المعتقلين والاحتجاز ومعاملتهم وما يتعرضون له من تعذيب'.

وأضاف: حكومة الاحتلال ما زالت ترتكب جرائمها علنا، وتنتهك كل الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية، فيرتقي الشهداء بمعتقلاتها وهذا أمر خطير للغاية، فدولة الاحتلال ما زالت تتعامل كدولة فوق القانون.

وحول ردة فعل المعتقلين، قال قراقع: 'عمت صفوف المعتقلين حالة من الغضب والاستياء الشديدين بعد استشهاد الجعبري، كما وجهوا الرسائل لمدير مصلحة المعتقلات الإسرائيلية وحملوه المسؤولية الكاملة، وهددوا باتخاذ خطوات تصعيدية واحتجاجية اذا استمرت المعاملة اللاإنسانية مع المعتقلين، لافتا إلى أن المعتقلين أعلنوا منذ يوم أمس الحداد والإضراب عن الطعام، استنكارا لهذه الجريمة بحق الشهيد الجعبري.

ورأى ضرورة التوجه لمحكمة الجنايات الدولية أمام تمادي حكومة الاحتلال في جرائمها، مشيرا للبرنامج السياسي الذي وضعته القيادة الفلسطينية للمرحلة المقبلة.

انشر عبر