شريط الأخبار

مجلس الأمن يناقش من وراء الكواليس قرار وقف النار في غزة

08:47 - 10 تموز / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تشهد أروقة الأمم المتحدة في نيويورك نقاشات تجري خلف كواليس مجلس الأمن لمناقشة صيغة القرار الواجب إصداره فيما يتعلق بوقف إطلاق النار في غزة وذلك رغم مرور أسبوعين على وقف النار واحترام الأطراف المعنية له لكن يبدو أن "إسرائيل" والدول الغربية معنية بترسيخ الاتفاق عبر قرار يصدر عن مجلس الأمن وذلك انطلاقا من الفرضية بأن مثل هذا القرار سيعزز استقرار الوضع وسيبعد جولة القتال القادمة وفقا لما كشفه اليوم " الأربعاء" موقع " nrg" العبري .

وقال الموقع ان أعضاء مجلس الأمن ناقشوا ثلاثة صيغ لهذا القرار صيغة قدمها الأردن وثانية قدمها الأعضاء الأوروبيين في المجلس وثالثه قدمتها الولايات المتحدة التي يبدو أن "إسرائيل" تفضلها على غيرها من الصيغ والاقتراحات لان الاقتراح الأمريكي هو الأقرب إلى طلب "إسرائيل" نزع سلاح غزة ولتحقيق هذه الغاية تعمل بعثة "إسرائيل" الدائمة لدى الأمم المتحدة برئاسة السفير" رون بروشاور" على تجنيد دعم وتأييد بقية أعضاء المجلس للاقتراح الأمريكي.

وأضاف الموقع ان نشاط البعثة "الإسرائيلية" يجري بوتيرة عالية جداً وذلك بهدف حرمان الدول العربية من أي فرصة حقيقية لتجنيد بعض الدول وتجنيدها لصالح المواقف العبرية بعيداً عن دعم الموقف "الإسرائيلي".

ونقل الموقع عن سفير الاتحاد الأوروبي في "إسرائيل" قوله اليوم "هناك علاقة بين الاتصالات غير المباشرة الجارية في القاهرة بين "إسرائيل" وحماس وما يجري في نيويورك "القرار الذي سيصدر عن نيويورك سيكون أداة لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه في القاهرة " قال السفير لارس اندرسون ".

وأوضح أن الدول المانحة تضع عدة شروط لضمان تدفق المساعدات الاقتصادية إلى غزة مثل اتفاق لوقف إطلاق النار طويل المدى ، إعادة السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة، الربط بين غزة والضفة الغربية حتى يتم إحياء حلم حل الدولتين.

وقال السفير الاوروبي "إن العودة إلى الوضع السابق أمر بات من شبه المستحيل يجب الحفاظ على امن "إسرائيل" لكن يجب أن نحقق الأهداف سابقة ونحن مصممون على أن لا نعود إلى حالة عدم الاستقرار التي كانت سابقا لكن اذا لم تتم معالجة الوضع الانساني في غزة فان العنف قد يندلع قريبا ".

انشر عبر