شريط الأخبار

حماس قدمت الراتب كمساعدة

النقابة: نحن شرعيون وسلفة حماس ليست الحل وليسوا مسؤولين منها

03:58 - 10 تشرين أول / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم


 

رفضت نقابة الموظفين العمومين في حكومة غزة السابقة وصف الموظفين في حكومة غزة من قبل وزير الاقتصاد ونائب رئيس وزراء حكومة الوفاق الوطني محمد مصطفى بالغير شرعيين.

وقال نائب نقيب الموظفين العمومين د. ايهاب النحال لـ"فلسطين اليوم" :"لا يجوز باي حال من الاحوال وصف موظفي حكومة غزة السابقة بالغير شرعيين، حيث أنهم جاءوا بطريقة شرعية مهنية عبر ديوان الموظفين، وتحملوا أعباء المرحلة في حين كان غيرهم يتلقى راتبه دون عمل (..) نحن شرعيين ابى من ابى وشاء من شاء".

وأوضح أن التصريحات التي تصدر عن حكومة التوافق والسلطة الوطنية -حتى اللحظة- "لا تبشر بالخير" في حل الازمة، مشيراً أن النقابة لن تستسلم لاستمرار الازمة التي باتت تأثر على المكون الاجتماعي والاقتصادي في القطاع.

ولفت أن التصريحات التي يدلي بها وزراء في حكومة التوافق خارجة عن اتفاقات المصالحة، مشيراً ان التصريحات تسلب آلاف الموظفين حقوقهم.

واضاف :"كنا ننتظر من حكومة التوافق حل ازمة الرواتب الا أنهم شاركوا في تفحل الازمة، الوضع يزداد سوءاً لدى الموظف في قطاع غزة ونخشى انفجار الاوضاع في القطاع بسبب تعنت حكومة التوافق في تنفذ قرارات المصالحة".

وحول صرف سلفة كحد أدنى ألف شيكل وبحد أقصى 4500 شيكل، قال النحال :"السلفة مقدمة من حركة حماس بعد استشعارها للأوضاع الإنسانية لوظفي الحكومة السابقة في غزة، واجرت تنسيق مع وكيل وزارة المالية لتحويل الرواتب الى الموظفين"، موضحاً أن نظام السلف غير مقبول ولا يعتبر مدخلاً للحل.

وشكرت النقابة دور حركة حماس في الوقف الى جانب الموظفين في قطاع غزة في ظل ظروفه الاقتصادية الصعبة، مطالباً الجهات المعنية بحل الازمة.

ودعا السلطة الفلسطينية وحكومة التوافق بضرورة الوقوف عند مسؤولياتهم في حل الازمة وضرورة صرف الرواتب وإدراج الموظفين على سلم الرواتب الخاص بالسلطة.

ولم تصرف رواتب نحو 45 ألف موظف في حكومة غزة السابقة بعد إعلان حكومة الوفاق الوطني في الثاني من يونيو الماضي.

 

انشر عبر