شريط الأخبار

البيت اليهودي" يستعد لتعديل ميثاقه دون استبعاد تشكيل الحكومة "الإسرائيلية" مستقبلاً

11:30 - 10 تشرين أول / سبتمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

يستعد حزب "البيت اليهودي" اليميني، الذي يتزعمه وزير الاقتصاد "الإسرائيلي"، نفتالي بنيت، اليوم الأربعاء، لتعديل ميثاقه الداخلي بما يسمح لانضمام غير المتدينين، ومنح صلاحيات واسعة للرئيس، في وقت أعرب فيه بنيت عن عدم استبعاده تشكيل حزبه للحكومة القادمة.

وسيتم التصويت على تعديل ميثاق حزب البيت اليهودي، بعد عصر اليوم، في جامعة "تل أبيب"، بحسب بنيت الذي بدا متأكداً من تمرير مركز الحزب للتعديلات على ميثاقه.

وقال بنيت في تعليق له على صفحته الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، "للمرة الأولى فإن ميثاق الحزب سيحدد القواعد في حال تشكيل الحزب للحكومة".

وتحدث بنيت بفخر عن حزبه، قائلاً: إن "استطلاعات الصحف "الإسرائيلية" كانت تشير قبل عامين إلى أنه لن يفوز بأي مقعد في الانتخابات، اليوم، بحمد الله، نحن في وضع مختلف".

وللبيت اليهودي الآن 12 مقعداً في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، ولكن استطلاع إسرائيلي أخير أجرته صحيفة "جروزاليم بوست"، الأسبوع الماضي، أظهر أنه لو جرت الانتخابات في هذه المرحلة فإنه (الحزب) سيحظى ب 18 مقعداً من مقاعد الكنيست الـ120، وهو ما يضعه في المركز الثاني بين الأحزاب الأكبر في إسرائيل بعد حزب (الليكود) الذي يتزعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

ولفت زعيم "البيت اليهودي" إلى أن اتساع حجم قاعدة الحزب يتطلب تغييراً في دستور الحزب، قائلاً:  "حجمنا يتطلب التغيير ".

وفي شرحه للتعديلات التي سيتم إدخالها على ميثاق حزبه، أوضح بنيت أن رئيس الحزب سيتم اختياره بالانتخاب، وقال" إذا لم يكن جيداً، فإن الناخبين سيرسلوه إلى البيت".

وأضاف " الشعب هو من سيختار ممثليه، حتى الآن كانت هناك لجان تختار الممثلين الذين سيخوضوا الانتخابات، هذه ليست هي الطريق، لدينا عشرات الآلاف الأشخاص الذين يجب أن يقوموا هم باختيار قائمة المرشحين، هذه هي الطريق للوصول إلى "الإسرائيليين".

وفي إشارته إلى النقطة الخلافية مع قياديين في الحزب، قال بنيت "الميثاق يمنح رئيس الحزب صلاحية تعيين 4 أعضاء في قائمة أول 20 مرشحاً من الحزب للانتخابات "، مضيفاً "على الأقل فإن 16 من أصل 20 سيتم اختيارهم من الناس".

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة، اليوم الأربعاء، إن "بنيت يسعى إلى استمالة العلمانيين من نشطاء حزب (الليكود) برئاسة نتنياهو و(إسرائيل بيتنا) برئاسة وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان".

وإضافة إلى محاولته استمالة غير المتدينين إلى حزبه، فإن بنيت يركز على حقيقة أن حزبه يعارض قيام دولة فلسطينية، وفي هذا الصدد قال "نحن على سبيل المثال الحزب الوحيد الذي يعارض دولة فلسطينية".

انشر عبر