شريط الأخبار

سرحان ينفي الاشاعات حول نية وزارة الاشغال الغاء قرعة مدينة حمد السكنية

مدير مكتب اللجنة القطرية لفلسطين اليوم: لا قلق على المستفيدين من مشروع مدينة حمد

10:46 - 09 حزيران / سبتمبر 2014

غزة - خاص - فلسطين اليوم

 

أكد أحمد أبو راس مدير المكتب الفني في اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة ، أن شقق مدينة حمد السكنية هي ملك لأصحابها الذين فازوا في القرعة ودفعوا القسط الأول من ثمنها لوزارة الأشغال العامة والإسكان، وانه لا يمكن التصرف بها لأي جهة أخرى.

جدير بالذكر، أن المستفيدين من مشروع مدينة حمد السكنية متخوفين من الاشاعات التي يتداولها البعض حول نية وزارة الأشغال الغاء القرعة لتسكين المواطنين الذين دمرت منازلهم خلال الحرب.

وأوضح أبو راس في تصريحٍ خاص لمراسل "فلسطين اليوم"، أن شقق مدينة حمد السكنية تم الاعلان عن اسماء اصحابها وكل منهم دفعة الدفعة المالية الأولى ، واللجنة القطرية في طور تشطيب المرحلة الأولى، التي سيجري تسليمها في مطلع العام القادم ما لم يطرأ تغيرات تحول دون ذلك والمتمثلة في عدم السماح لدخول مواد البناء.

وأكد أن كل شقة سكنية أصبح لها مالك ، وهو يمتلك حرية التصرف فيها بعد ذلك، سواء بالسكن فيها أو بتأجيرها. موضحاً أن جميع من استفادوا من الشقق هم من اصحاب ذوي الدخل المحدود وهم بحاجة ماسة لها.

وفي نفس السياق، أكد وكيل وزارة الأشغال العامة والاسكان المهندس ناجي سرحان لمراسل "فلسطين اليوم" مساء اليوم، أن ما يشاع عن نية الوزارة الغاء القرعة التي اجرتها لمدينة حمد واستبدال الاسماء المستفيدة بأسماء من المدمرة منازلهم خلال الحرب لا اساس لها من الصحة، مؤكداً في الوقت ذاته ان كل من فاز بالقرعة ودفعة الدفعة الاولى هو صاحب للشقة ولا يمكن تغييره باي حال من الاحوال.

وعن سير العمل في المشاريع القطرية، أوضح ابو راس، أن المشاريع القطرية تعاني من شلل شبه تام في هذه الآونة بسبب عدم ادخال مواد البناء للقطاع عبر مصر، معرباً عن أمله بأن تدخل خلال الايام القليلة القادمة. لافتاً إلى أن الجانب المصري يقول ان لا مشكلة لديه في استئناف ادخال المواد للجنة القطرية.

جدير بالذكر، أن الدفعة الأولى من مدينة حمد السكنية والبالغة 850 شقة من المفترض أن يتم تسليمها لأصحابها مطلع العام القادم.

انشر عبر