شريط الأخبار

الاحتلال يُبعد ناشطات مقدسيات عن المسجد الأقصى

03:53 - 09 تموز / سبتمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" الناشطة في مجال الدفاع عن المقدسات الإسلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48، إن الاحتلال يواصل ممارسات الاعتداء والتضييق على المسجد الأقصى ومصليه وعمّاره، بهدف تقليل عدد الوافدين إليه، فيما يشهد المسجد بالرغم من كل ممارسات الاحتلال تواجداً يومياً منذ ساعات الصباح الباكر، من المصلين.
وأضافت المؤسسة في بيان صحفي تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه اليوم الثلاثاء (9|9)، أن قوات الاحتلال أصدرت قراراً يمنع كلا من الناشطتين هنادي الحلواني ونهلة صيام، من دخول المسجد الأقصى لمدة أربعين يوماً، فيما استدعت الناشطة زينة عمرو للتحقيق هذا اليوم في أحد مراكز شرطة الاحتلال.
في سياق متصل، قامت قوة من الاحتلال ومخابراته، باحتجاز سائقين من سائقي حافلات "مسيرة البيارق"، التي تنقل المصلين من الداخل الفلسطيني إلى القدس والأقصى، في منطقة وادي الجوز/الصوانة، حيث تم التحقيق معهما لساعات طويلة، امتدت إلى منتصف الليل.
وحذّرت "مؤسسة الأقصى" من اعتداءات الاحتلال وتضييقه على المصلين والنشطاء، من الرجال والنساء، فيما اعتبرته تصرفات "إرهابية" تهدف إلى حصار الأقصى وتقليل عدد الوافدين إليه، مطالبة "الأمة الإسلامية القيام بواجبها تجاه المسجد الأقصى".

انشر عبر