شريط الأخبار

د. مصطفى: حكومة الوحدة ستدعو لمؤتمر إعمار غزة الشهر المقبل بالقاهرة

03:31 - 09 تموز / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية، د. محمد مصطفى، اليوم الاثنين، أن الحكومة ستقوم بدعوة دول العالم إلى المشاركة في مؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة، حيث يعقد المؤتمر في القاهرة في شهر تشرين الأول المقبل، داعياً العالم إلى التحلي بالجرأة لتنفيذ خطط الحكومة الفلسطينية للحصول على دولة مستقلة.

وأضاف مصطفى أن حكومة الوفاق الوطني، تواجه صعوبات جمة لإعادة إعمار قطاع غزة، أهمها إدخال المواد الأساسية لإعادة الإعمار، والتي لا تزال تدخل بكميات شحيحة جداً.

وقال مصطفى في مؤتمر صحفي عقده في مركز الاعلام الحكومي: "لا يزال إدخال المواد الأساسية للبناء وإعادة الإعمار بكميات شحيحة جداً، ما يسبب أزمة اقتصادية كبيرة جداً، وإعادة الإعمار تتطلب إدخال المواد وفتح المعابر لدخولها بكميات كبيرة وبسرعة كبيرة".

واستشهد د. مصطفى بتقرير لإحدى وكالات الأمم المتحدة، التي قالت إنه في حال استمرار إدخال المواد بذات الطريقة المتبعة فإن إعادة الإعمار ستستمر لمدة 18 عاماً.

وأكد على ضرورة فتح جميع المعابر مع قطاع غزة لفترات طويلة بغية إدخال المواد، وفتح المعابر الأخر لعمليات إدخال المواد ككرم أبو سالم وبيت حانون.

وأشار د. مصطفى إلى أن جزء من الدول المانحة الراغبة في دعم إعادة الإعمار لديها تخوفات من الوضع العام في غزة، ومن تأخير دخول مواد البناء والإعمار، وعدم وجود حكومة الوفاق الوطني.

وكشف د. مصطفى أن لدى الحكومة خطة واضحة للتدخل وإعادة الإعمار تقوم على أساس الأعمال الإغاثية لتلبية الاحتياجات الإنسانية الأكثر إلحاحاً، والبدء بعمليات الإعمار السريعة بالاستجابة إلى الأولويات، وإصلاح البنية التحتية لا سيما المياه والكهرباء والصرف الصحي، والعمل على تمتين الجهود الوطنية لبدء الإعمار لتشكل جسراً للانتقال من مرحلة الإغاثة إلى مرحلة إعادة الإعمار.

انشر عبر