شريط الأخبار

مؤسسة إماراتية تستعد لترميم "الجامعة الإسلامية" في غزة

03:12 - 09 تشرين أول / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أبدت مؤسسة إماراتية عن "استعدادها التام" لإعادة اعمار ما دمره الاحتلال في كبرى الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة.
وكانت طائرات الاحتلال قصفت خلال الحرب على غزة مبنى الإدارة في الجامعة الإسلامية بغزة ومبنى أخرى وتسبب ذلك في دمار كبير في الجامعة.
وأكد محمد شامية، المدير الاقليمي لمؤسسة ومدينة الشارقة الإماراتية للخدمات الإنسانية استعداد مؤسسته للمساهمة في إعادة بناء المباني والمنشآت التابعة للجامعة الإسلامية والتي دمرها الاحتلال في حربه الأخيرة على غزة.
وكان وفد ممثل عن المؤسسة قد تفقد اليوم الجامعة الإسلامية بغزة حيث طالب شامية رئاسة الجامعة الإسلامية إعداد خطة ودراسة حول الدمار الذي لحق بالجامعة جراء العدوان الإسرائيلي، مؤكدا على حرص مؤسسته على دعمها لمسيرة التعليم في الجامعة واستئنافها رغم العدوان والدمار.
ومن جانبه أكد رئيس الجامعة الإسلامية د.
كمالين شعث على ترحيبه بهذه المبادرة الإنسانية التي تقدمها المؤسسة الإماراتية، مشيراً إلى أن الأيادي البيضاء تترك آثارها الإبداعية دوماً دعماً لمسيرة العلم والتعليم في غزة.
وأوضح أن الجامعة الإسلامية ترحب في المراحل الحالية والمقبلة بكل الداعمين والممولين خاصة لطلاب الجامعة الذين فقدوا منازلهم وغير قادرين على دفع الرسوم الجامعية.
هذا وتفقد الوفد الممثل للمؤسسة الجامعة الإسلامية، واطلع على حجم الدمار الذي لحق بأحد مبانيها، كما اطلع على المشاريع الإبداعية والريادية التي تبنتها الجامعة والتي تخدم شرائح مختلفة داخل الشعب الفلسطيني لا سيما مشروع "إرادة" الذي يخدم شريحة كبيرة من ذوي الاحتياجات الخاصة.
    وتعرض قطاع غزة ومنذ السابع من تموز (يوليو) الماضي لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة استمرت لمدة 51 يوما، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 2153 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير آلاف المنازل، وارتكاب مجازر مروعة.

انشر عبر