شريط الأخبار

البنك العربي ينفي أمام محكمة أمريكية تمويل "حماس"

01:47 - 09 تشرين أول / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

صرح رئيس مجلس إدارة البنك العربي صبيح المصري، بأن بنكه "نظيف" وأنه لم يقدم تمويلا لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وذلك في شهادته بقضية مدنية بدعوى "تمويل الإرهاب" رفعت في الولايات المتحدة.

ويتهم المدعون في الدعوى التي أقيمت قبل عشرة أعوام البنك العربي بفتح حسابات لنشطاء في (حماس) عن علم، وتمويل مدفوعات بالملايين خلال الانتفاضة الثانية التي اندلعت عام 2000.

ونفى البنك العربي الادعاءات، وقال، إنه قدم خدمات مصرفية روتينية بما يتفق مع قوانين ولوائح مكافحة الإرهاب الأميركية، وانه لم يعقد النية على تقديم دعم لـ"حماس" التي أعلنتها الولايات المتحدة "منظمة إرهابية" في العام 1997.

وقال المصري في شهادته أمس الاثنين، إن البنك "نظيف" وإنه تضرر من الانتفاضة، إذ تعذر ذهاب عدد كبير من العاملين لعملهم في البنك في الأراضي الفلسطينية؛ بسبب أعمال العنف وإقامة المتاريس.

وكان نحو 300 أمريكي من ضحايا أو أقارب ضحايا هجمات زعم أن حماس ارتكبتها في إسرائيل والأراضي الفلسطينية في الفترة بين عامي 2001 و2004 قد رفعوا دعاوى قضائية ضد البنك بدعوى انتهاكه قانون مكافحة الارهاب الأمريكي الذي يسمح لضحايا المنظمات التي صنفتها الولايات المتحدة على أنها منظمات إرهابية أجنبية بطلب تعويضات.

وقال جاري أوسين المحامي عن المدعين إن البنك قد يتحمل غرامات بملايين الدولارات.

انشر عبر