شريط الأخبار

د.ثابت :أكملنا الاستعدادات لبدء العام الدراسي الأحد المقبل

10:29 - 09 تموز / سبتمبر 2014

قال د. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي:" إن الوزارة أكملت استعدادتها لافتتاح العام الدراسي الجديد يوم الأحد المقبل الموافق 14/9/2014.

جاء ذلك خلال استقباله وفداً من نواب المجلس التشريعي عن مدينة غزة ضم أ. د أحمد أبو حلبية, ود. مروان أبو راس بحضور د. محمود الجعبري وكيل وزارة التعليم المساعد لشؤون التعليم العالي, ود. أنور البرعاوي وكيل وزارة التعليم المساعد للشؤون الإدارية والمالية.

وأوضح د. ثابت أن الوزارة بذلت مختلف الجهود لتجهيز وإعداد المدارس, حيث تم حصر المدارس الصالحة للاستخدام وفحصها للتأكد من سلامتها لاستقبال الطلبة, مبيناً أن كل طالب سيكون له مقعد ومدرسة.

وأشار د. ثابت إلى أن هناك تنسيقاً مع وكالة الغوث باستثمار مدارس الحكومة والوكالة لاستيعاب الطلبة في بعض المناطق التي تعرضت مدارسها للضرر الكبير نتيجة العدوان, مبيناً أن مشكلة الايواء تم الانتهاء منها في مدارس الحكومة عدا مدرسة عبد الفتاح حمود شرق غزة التي يتم العمل على حلها, وفي مدارس الوكالة لا يزال هناك 31 مدرسة تستخدم كمراكز ايواء.

وبين وكيل الوزارة أن هناك 24 مدرسة حكومية تضررت بشكل كامل بسبب العدوان, منوهاً إلى أن المدارس المتضررة بشكل جزئي ممكن العمل على ترميمها خلال الفترة القريبة.

وأوضح د. ثابت أن الوزارة شرعت في تطبيق البرنامج الوطني للدعم النفسي للطلبة" للتخلص من آثار العدوان , حيث يتم تدريب الطواقم التعليمية على كيفية استقبال الطلبة والتعامل معهم خلال بدء العام الدراسي مبيناً أن هناك برامج متنوعة ستمكن الطلبة من التخلص من آثار العدوان والعودة للدراسة بشكل طبيعي.

وأشار د. ثابت إلى أن الوزارة تواصل العمل في مجال نقل المعلمين حتى يتم التخفيف من مشكلة المواصلات بسبب أزمة الرواتب, وفيما يتعلق بالعلاقة مع رام الله أكد د.ثابت أن التواصل غير فعّال ولا تزال هناك فجوة كبيرة, فالوزارة في غزة تجري اتصالاتها وترسل طلباتها للوزارة برام الله من أجل ضمان سير العملية التعليمية بانتظام في غزة خاصة بعد العدوان لكن لا يوجد شيء ايجابي من الوزارة برام الله حتى اللحظة.

من جهته أكد أبو حلبية أن المجلس التشريعي يثمن عالياً دور وزارة التعليم لخدمة شعبنا مؤكداً أن العمل على بدء العام الدراسي هو أكبر انجاز لمواجهة سياسة العدوان الصهيوني الذي سعى لتدمير المدارس والمؤسسات التعليمية.

انشر عبر