شريط الأخبار

نائب فلسطيني: عباس ذهب للتسوية وحيدا ثم يتهمنا بالتفرد بقرار الحرب

08:10 - 08 تشرين أول / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

هاجم نائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، رئيس السلطة في رام الله السيد محمود عباس لانتقاده المقاومة الفلسطينية مواجهة الحرب التي فرضت عليها من قبل دولة الاحتلال، وتفرده في القرار السياسي في مواصلة مشروع التسوية.
ودعا النائب عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور يحيى موسى العبادسة "ى الحوار الوطني للاتفاق على إستراتيجية وبرامج واحدة، والاتفاق على قرار السلم والحرب".
وقال العباسة في تصريح صحفي الاثنين (8|9) إن "هذا القرار(الحرب والسلم) شراكة، وليس قرار في جيب أبو مازن (محمود عباس)، بمعنى أنه لا يجوز يذهب أبو مازن إلى المشاريع السياسية التي يريدها وقتما شاء حتى لو كان فيها دمار وتفتيت للقضية الفلسطينية".
وأكد بأنه لا عودة إلى الوراء ولا يمكن أن يفرض الرئيس عباس حالة الانقسام في الساحة الفلسطينية، قائلا: "نحن (في حماس) إستراتيجيتنا واضحة، ونحن لن نقبل إلا الشراكة الكاملة، والوحدة الوطنية الكاملة، ولا يمكن لأبو مازن أن يفرض إرادة الانقسام والتشرذم وإرادة إثارة الفتن والبلبلة والانشقاق في صفوف شعبنا الفلسطيني، فشعبنا أكبر من أبو مازن".
وفق قوله.
وكان الرئيس عباس شن هجومًا كبيرًا على حركة "حماس"، في أكثر من تصريح وموقف وذلك عقب انتهاء الحرب على غزة.
واعتبر عبادسة الذي يرأس دائرة الرقابة وحقوق الإنسان في المجلس التشريعي الفلسطيني، أن ما يقوم به رئيس السلطة الفلسطينية يمثل "حالة من إساءة للذات وللجماعة الوطنية وتفكيك للشعب الفلسطيني، وهي محاولة لبذر بذور الانقسام والشقاق وإشغال الساحة الفلسطينية بصراعات جانبية، ومحاولة تبرئة للاحتلال من جرائمه وإزاحة المعركة من عدو مركزي للأمة العربية وهي إسرائيل إلى صراعات بينية، لا تخدم بأي حال من الأحوال المشروع الوطني، ولا أن تخدم مستقبل الفلسطينيين ولا يمكن أن يبنى عليها في إطار الشراكة الوطنية".
وتابع: "أقول بشكل واضح بأن هذا الرجل (الرئيس عباس) هو معوق للحركة الوطنية الفلسطينية هو معوق للتحرير والاستقلال، وانطلاقا من هذه المفاهيم، نحن نقول بديلنا هو الوحدة، وخيارنا هو تعزيز الوحدة الوطنية والشراكة والمقاومة، وسنصبر على الايذاء ولن نقابل الإساءة بالإساءة، ولن ننجر إلى مربع هو يريده، مربع المناكفات الإعلامية والصراع عبر وسائل الإعلام" وفق ما يرى.

انشر عبر