شريط الأخبار

تردي الوضع الصحي لعدد من الأسرى في 'عوفر' و'ريمون'

11:38 - 08 حزيران / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين 'إن الوضع الصحي لعدد من الأسرى في سجني 'عوفر' و'ريمون' متدهور، بفعل سياسة الإهمال الطبي المتعمدة بحقهم من قبل إدارة السجون، وعدم إعطائهم العلاج اللازم'.

وجاء في البيان الذي صدر عن الهيئة اليوم الاثنين، 'إن الأسير سعيد محمود نخلة (54 عاما) من مخيم الجلزون في رام الله، والمعتقل إداريا منذ منتصف العام الماضي ويقبع حاليا بسجن 'عوفر' يعاني من ذبحة صدرية، وارتفاع دائم في ضغط الدم منذ أعوام، وتتعمد الإدارة الإهمال الطبي بحقه، ولا تعطيه الأدوية اللازمة، كما أنه محروم من زيارة الأهل منذ اعتقاله.

وعن الأسير زياد أحمد شعيبات (52 عاما) من بيت ساحور والمعتقل إداريا منذ 4 أشهر، أشار البيان إلى أنه يعاني من تضخم في عضلة القلب منذ أربعة أعوام، ومنذ اعتقاله لا يأخذ العلاج اللازم، ويكتفي طبيب سجن 'عوفر' بإعطائه مميعا للدم.

كما يعاني الأسير أيمن حسين زعاقيق (35 عاما) من بيت أمر شمال الخليل، والمعتقل إداريا منذ أربعة أشهر والقابع في سجن 'عوفر' منذ اعتقاله، من تضخم بالكلية وحصى بالحالب، بسبب إضراب الأسرى الإداريين الأخير قبل بضعة أشهر، ورغم الآلام الشديدة التي يشعر بها، إلا أن الإدارة لا تقدم له العلاج اللازم.

وأردف البيان: يعاني الأسير محمد فهمي الريماوي (48 عاما) من رام الله والمحكوم بثلاثة مؤبدات منذ عام 2001، والقابع في سجن 'ريمون' الآن، يعاني هو الآخر من مرض حمى 'البحر الأبيض المتوسط'، ووجع بالمفاصل، وضيق بالتنفس منذ أربع سنوات، ومعروف عن هذه الحمى مهاجمتها للجسم وإنهاكه، حيث تبدأ من الرئة، وتنتشر لتصل المفاصل، وغيرها من الأعضاء الحيوية، وأصبحت نسبة الحركة بيد الأسير اليمنى بسبب تلك الحمى 10% فقط.

وأكد الأسير الريماوي لمحامي الوزارة، أن الإدارة تتعمد الإهمال الطبي بحقه، ولا تعطيه سوى المضادات الحيوية ومسكنات للآلام.

انشر عبر