شريط الأخبار

أنشيلوتي يجد مركز جديد لبيل من أجل إنقاذ ريال مدريد‎

10:26 - 08 حزيران / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

لا يزال كارلو أنشيلوتي مدرب نادي ريال مدريد يفكر في إيجاد "أفضل وصفة" للفريق بعد بداية موسم سيئة وضياع كأس السوبر الاسباني والهزيمة في الجولة الثانية من الليغا أمام ريال سوسييداد برباعية.. في أذهان الإيطالي مرت عدة أسماء وأنظمة لإيجاد حل من أجل تحسين مستوى الفريق.

وذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية في عددها الصادر الأحد أنه من بين الأفكار الموجودة في ذهن الإيطالي هي الإعتماد على الويلزي غاريث بيل في خط الوسط وبذلك آخذ مكان دي ماريا والذي كان يعطي توازن للفريق.

وقد تكون بداية إعادة بناء الفريق من غاريث بيل وتغيير مركزه من جناح أيمن إلى لاعب خط وسط.. اللاعب الويلزي من بين أبرز صفاته هو قدرته على اللعب في كل أرجاء الملعب على عكس خاميس رودريغيز وبامكانه مفاجآة الخصم من الوراء بسبب قوته البدنية.

وما يجعل أنشيلوتي يفكر في بيل كلاعب خط وسط هو ماضيه كظهير أيسر حيث أنذاك كانت له مهام دفاعية.. اللعب في المركز الذي تركه دي ماريا يحتاج أيضا إلى تضحية دفاعية كبيرة كما كان يفعل الأرجنتيني الموسم الماضي.

ومن جهة أخرى فتغيير مركز بيل سيجعل الفريق الأبيض يفقد الحس التهديفي للويلزي وخصوصا في الأمتار الأخيرة.. بالإضافة إلى ذلك هناك شكوك عن ما إذا كانت هذه الخطوة سترضي نجم توتنهام السابق..

وكان بيل قد لعب دورا مهما الموسم الماضي في إياب الدور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ في المباراة التي إنتهت بنتيجة 0-4 على ملعب أليانز أرينا.. أنذاك أنشيلوتي إعتمد على خطة 4-4-2 وذلك للحد من قوة النادي البافاري في الأجنحة، بيل لعب في خط الوسط رفقة ألونسو، مودريتش و دي ماريا وقام بتضحية كبيرة من الناحية الدفاعية.

سبب آخر يدعو "كارليتو" لتغيير مركز بيل هو ترك الكولومبي خاميس رودريغيز قرب منطقة الجزاء وعدم ترك له المهام الدفاعية.. هداف المونديال أظهر على ملعب "أنويتا" أنه يجد صعوبات كبيرة في التضحية بالمهام الدفاعية حيث في العديد من المرات لم يقم بالضغط على "دي لا بيلا" الظهير الأيسر للفريق الباسكي وذلك ترك كارفاخال وحيدا في جهته اليمنى.

انشر عبر