شريط الأخبار

السيسي يعرض على عباس خمسة أضعاف القطاع لإقامة دولة في سيناء‏ والرئاسة تنفي

08:52 - 08 حزيران / سبتمبر 2014

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

الرئاسة تنفي ما تناقلته وسائل إعلام إسرائيلية حول عرض من الرئيس السيسي لتوسيع قطاع غزة في سيناء

نفى الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة نفياً قاطعاً ما أوردته وسائل إعلام "إسرائيلية" وتناقلته وسائل إعلام فلسطينية وعربية حول عرض قدمه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للرئيس محمود عباس يقضي بتوسيع قطاع غزة من أراضي سيناء مقابل التنازل عن حدود الرابع من حزيران/ يوينو 1967.

وقال أبو ردينة ان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لم يعرض ولم يتطرق لمثل هذا الموضوع المرفوض فلسطينيا ومصريا وعربيا لا من قريب ولا من بعيد.

وأوضح الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، 'إننا لن نقبل اي عرض لا يلبي طموحات وأهداف شعبنا الفلسطيني بالحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران \ يوينو عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف'، مشيراً ان هذا المشروع وغيره من المشاريع الإسرائيلية القديمة الجديدة معروفة لدينا ولدى شعبنا، داعياً وسائل الإعلام الى توخي الدقة عند نقل الاخبار.

وكانت المراسلة السياسية لإذاعة جيش الاحتلال ( ايليل شاخر) قالت صباح اليوم الاثنين, بأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عرض الأسبوع الماضي خلال لقاءه برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ان تتنازل السلطة الفلسطينية عن حدود 67 مقابل منح مصر السلطة الفلسطينية أراضي تقدر بخمسة أضعاف قطاع غزة من أراضي سيناء تضم لأراضي قطاع غزة لإقامة دولة فلسطينية عليها.

وتابعت إذاعة الاحتلال وتقدر المساحة التي سيمنحها السيسي لأبو مازن ب1600 كيلو متر مربع من أراضي سيناء  وبشرط ان تقام فيها دولة فلسطينية منزوعة السلاح ووفقا للمراسلة السياسية شاخر, وتم عرض الفكرة على "إسرائيل" والولايات المتحدة .

 ووفقا للنبأ فقد قال السيسي لابومازن حرفيا " أنت اليوم عمرك 80 عاما فإن لم تقبل العرض اليوم من سيأتي بعدك سيقبل به  ولكن أبو مازن رفض العرض .

 

انشر عبر