شريط الأخبار

"مشعل"يدعو للارتقاء بمستوى معركة غزة وتجاوز الجدال العقيم وتبادل الاتهامات

10:16 - 07 حزيران / سبتمبر 2014

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية «حماس»، خالد مشعل، استكمال ملفات المصالحة رزمة واحدة متكاملة، تضمن وحدة القرار الفلسطيني والمؤسسات وكذلك القيادة، وتشكّل استراتيجية نضالية واضحة تحفظ كرامة الشعب ومقاومته. وقال إن التحرك السياسي المقبل على صعيد القضية الفلسطينية لا بد أن يأخذ مسارًا جديدًا.

وأضاف مشعل في كلمة ألقاها خلال احتفال بنصر غزة في لبنان، مساء الأحد، لا بد أن يعتمد المسار الجديد على نتائج معركة العصف المأكول الأخيرة ودلالات فشل عملية التسوية مع إسرائيل.

وقال إن معركة غزة ينبغي أن توضع في موضعها اللائق ضمن مسار الصراع العربي الإسرائيلي، داعيًا الجميع إلى الارتقاء لمستوى المعركة وتجاوز الجدال العقيم وتبادل الاتهامات.

وأضاف مشعل: "وجب علينا وضع ثوابتنا الوطنية وحقوق شعبنا أمام أعيننا، ورسم مسارات وأدوات التحرك، وتوحيد أوراق القوة التي نملكها"، وتساءل: "كيف سنحدث فارقاً في الصراع إذا استمر التنسيق الأمني ونحّينا المقاومة؟".

ودعا مشعل رئاسة السلطة وحركة فتح وجميع القوى إلى المسارعة بتنظيم لقاء في الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير، من أجل تطبيق كل التزامات المصالحة وترتيب البيت الداخلي.

وشدد مشعل على ضرورة استكمال ملفات المصالحة رزمة واحدة متكاملة، تضمن وحدة القرار الفلسطيني والمؤسسات وكذلك القيادة، وتشكّل استراتيجية نضالية واضحة تحفظ كرامة الشعب ومقاومته.

ولفت إلى ضرورة توحيد الجهود ومضاعفتها من أجل إغاثة غزة وإعادة إعمارها، مؤكدًا أن تضحيات أهلها وصمودهم أكبر من أي دعم أو مكافآت.

وفي سياق مختلف يتعلق بالشأن اللبناني، أكد مشعل إن حركة حماس والشعب الفلسطيني مع وحدة لبنان واستقرارها، موضحًا أن حركته تحترم الخصوصية اللبنانية ولا تتدخل في شؤونها.

وتابع: "لا مشروع للفلسطينيين في لبنان سوى العودة إلى أرض فلسطين، فنحن لا نهدف للإقامة فيها أو التوطين، إنما نحن ضيوف حتى تحرير الأرض واستعادة المقدسات".

انشر عبر