شريط الأخبار

قيادي بالجهاد: أي تدخل دولي بغزة لا يخدم شعبنا ويمس بمقاومتنا مرفوض

06:01 - 07 تموز / سبتمبر 2014

غزة-خاص - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي يوسف الحساينة أن أي تدخل دولي في قطاع غزة لا يخدم الشعب الفلسطيني ويحاول الالتفاف على مقاومته فهو غير مرحب به ومرفوض.

وقال القيادي الحساينة رداً على تصريحات وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلية التي اقترحت وجود قوات دولية على الحدود مع قطاع غزة: "إذا كان الهدف من نشر قوات دولية على حدود القطاع للحصول على معلومات استخبارية ضد المقاومة الفلسطينية أو القيام بأعمال أمنية لا تخدم الشعب الفلسطيني فهو مرفوض وغير مرحب به تماماً".

وأوضح الحساينة في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية مساء الأحد، أنه إذا وجدت قوات دولية على حدود غزة فهمها وهدفها الوحيد يكون بمساعدة الشعب الفلسطيني وتقديم الخدمات الإنسانية وغير ذلك فهو غير مرحب به.

وأكد القيادي بحركة الجهاد، أن المطلوب الآن كأولوية قصوى من السلطة وكافة القوى الوطنية والفصائيلية والمؤسسات المدنية هو إعادة ترميم ما هدمه الاحتلال الإسرائيلي خلال العدوان على غزة.

يشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي شن حرباً ضروس على قطاع غزة استمرت لمدة 51 يوماً أدت لتدمير الآلاف من المنازل بشكل كلي وأخرى بشكل جزئي واستشهاد ما يقارب من 2140 مواطناً.

انشر عبر