شريط الأخبار

أبو شمالة: إنتاج الزيتون يغطي 80% من احتياجات غزة

01:00 - 06 تموز / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

توقع نائب مدير عام الإدارة العامة للإرشاد والتنمية الزراعية في وزارة الزراعة فتحي أبو شمالة أن إنتاج الزيتون الموسم الحالي 25 ألف طن زيتون حسب إحصائية تم إجراؤها في 30/يونيو الماضي ، منوها إلى أنه يعد أعلى معدل في تاريخ إنتاج الزيتون في غزة.

وأكد أبو شمالة لـ صحيفة "فلسطين" أن قطاع غزة استطاع الوصول إلى حد الاكتفاء الذاتي من الزيتون، حيث إن احتياجات القطاع الفعلية من الزيتون تصل إلى 27 ألف طن.

ولفت إلى أن الحرب "الإسرائيلية" على قطاع غزة وعمليات تجريف الأراضي الزراعية أدت إلى فقد ما نسبته 15 إلى 20% من إنتاج الزيتون، مشددا على أنه رغم الأضرار والتجريف فإن موسم الزيتون هذا العام سيكون مميزا.

وأشار أبو شمالة إلى أن انتاج الزيتون هذا العام يغطي حوالي 80% من احتياجات قطاع غزة من الزيت والزيتون، منوها إلى أنه سيتم إغلاق باب استيراد الزيت والزيتون من الخارج لإتاحة الفرصة أمام المنتج المحلي.

وتوقع أن تكون الأسعار مناسبة للمزارع والمستهلك وفي متناول الجميع، لافتا إلى أنه سيتم تقييم الموسم في نهايته حتى يتم تحديد الاحتياجات والبت في فتح باب الاستيراد أم لا.

وذكر أبو شمالة أن المساحات المزروعة بالزيتون حسب الإحصائية السابقة قدرت بـ 38 ألف دونم منها 25 ألف دونم مثمر، و13 ألف دونم غير مثمر، ومتوسط إنتاج الدونم طن.

والجدير ذكره أن الأصناف المزروعة في قطاع غزه ثلاثة أصناف رئيسة هما سري-شمالي –k18 أما بالنسبة لصنف السري فثماره تستخدم للتخليل وأيضا لاستخراج الزيت منها ويعتبر من أفضل الزيوت وهو مرغوب لدى المستهلك ولكن إنتاجه لهذا العام ضعيف.

أما الصنف الثاني هو صنف الشمالي، وتستخدم ثماره فقط في استخراج الزيت ونوعية زيته جيده ويأتي في المرتبة الثانية ويتميز هذا الصنف بارتفاع نسبة الزيت في الثمار عند العصر وأيضا إنتاجه ضعيف لهذا العام أما الصنف الثالث فهو k18 ، وتستخدم ثماره في استخراج الزيت فقط ويتميز بأن زيته خفيف وغني بالعناصر الغذائية و إنتاجه متوسط لهذا العام ويعاب على هذا الصنف استهلاكه لكميات من المياه بعكس الأصناف السابقة.

ويوجد أصناف محلية أخرى مثل ضهير وأبو سنقار وهي موجودة في منطقة رفح وأصناف أخرى عالمية ولكن بمساحات قليله مثل اربيكون –منزيللوا- كلاماتا.

انشر عبر