شريط الأخبار

عائلات من مستوطني غلاف غزة تغادرها بلا رجعة بسبب الصواريخ

01:46 - 05 تشرين أول / سبتمبر 2014

مستوطنون غلاف غزة خلال الحرب
مستوطنون غلاف غزة خلال الحرب

 

أفاد موقع واللا الإخباري، صباح اليوم الجمعة، أن سبعة عائلات على الأقل تستوطن في كيبوتس ناحل عوز المحاذي لقطاع غزة قررت بشكل نهائي مغادرة المنطقة بلا رجعة والانتقال إلى للعيش في مناطق أكثر بعداً عن تهديد صواريخ المقاومة الفلسطينية.

وأوضح الموقع العبري، أن العائلات المغادرة بشكل نهائي تعتبر من أقدم العائلات التي تقطن الكيبوتس وهم يشعرون أن كل الخيارات قد أغلقت في وجوههم، ويقولون أنهم صمدوا لسنوات طويلة تحت تهديد الصواريخ إلا أن الخوف من تجدد القتال ومقتل الفتى "الإسرائيلي" في الكيبوتس خلال الحرب على غزة بقذيفة هاون دفعنا إلى اتخاذ قرار المغادرة.

وأضاف الموقع أنه بعد اسبوعين من وقف إطلاق النار بين "إسرائيل" والفصائل الفلسطينية بدأ سكان الكيبوتس بالعودة إلى منازلهم لأول مرة، وقال أحد سكان الكيبوتس: إن "الساحات الخضراء وجمال المنطقة هي من دفعتنا للعودة ومع ذلك نحن حقائبنا مجهزة للمغادرة في أي لحظة في حال تجدد القتال وإطلاق قذائف الهاون على الكيبوتس".

وأضاف: "لقد هربنا من الكيبوتس لمدة 50 يوم وتنقلنا من مكان إلى أخر هرباً من حالة الجحيم التي مرت علينا، ولقد فكرت أنا والكثير بالعودة إلى الكيبوتس خلال الحرب ولكن مقتل الفتى "الإسرائيلي" قلب كل الاوراق".

وقال مستوطن أخر يقطن الكيبوتس: إن "الخوف من تجدد القتال لم يغيب عنا وهو يلازمنا طيلة الوقت ومن المؤكد لدينا أننا ننتظر للمغادرة مجدداً لكن السؤال هو متى؟ ونحن لا نشعر انه تم انجاز شيء ما لفترة طويلة جداً ما تم هو فقط الوصول الى اتفاق وقف لإطلاق النار وهذا ليس أمراً يمكن أن يضمن بقاء الهدوء لفترة طويلة".

انشر عبر