شريط الأخبار

خبير: أزمة الكهرباء بحاجة لحلول استيراتيجية وعدم الانتظار لمؤتمر المانحين

12:05 - 05 تشرين أول / سبتمبر 2014

النيران تشتغل في خزانات وقود شركة الكهرباء بعد تعرضها للقصف الاسرائيلي
النيران تشتغل في خزانات وقود شركة الكهرباء بعد تعرضها للقصف الاسرائيلي

غزة - فلسطين اليوم

قال الخبير الاقتصادي عمر شعبان إن أزمة الكهرباء في قطاع غزة بحاجة الى حلول استيراتيجية لحلها، وأنه لا يجب انتظار مؤتمر المانحين بل العمل على حلها بقدر الإمكان فوراً.

وأضاف شعبان في تدوينة له على حسابه الشخصي الفيسبوك، ان عقد شركة الكهرباء مع السلطة الفلسطينية بحاجة الى تعديل خاصة بعد مرور عشر سنوات على توقيه.

وأوضح أن من بين الحلول التي يراها مناسبة والتي ستساهم في حل مشكلة الكهرباء، تعزيز استخدام مصادر الطاقة البديلة، وتوصيل غاز غزة الى محطة التوليد ورفع كمية الكهرباء المشتراه من اسرائيل خاصة ان تكلفة الشراء اقل من ما تنتج محلياً، وأخيراً ربط فلسطين مع شبكة الربط الثماني العربية.

وأشار إلى أن شركة الكهرباء تحاول ترميم خزان وقود يتسع لمليون متر مكعب وهو كفيل بتشغيل المحطة لمدة يومين فقط، وهو بحاجة لعدة اسابيع ليكون جاهزاً للعمل.

يشار إلى ان الطيران الحربي الاسرائيلي استهدف خلال العدوان على غزة خزانات وقود شركة توليد الكهرباء مما ادى الى تعطل عملها حتى اليوم.

انشر عبر