شريط الأخبار

المغرب: فلسطين قضية مركزية وكل المحاولات لجعلها ثانوية ستفشل

05:30 - 04 حزيران / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، إن بلاده "تدعم كافة المبادرات والتحركات التي تقوم بها القيادة الفلسطينية الساعية لوقف معاناة الشعب الفلسطيني"، معتبرا أن فلسطين وقضيتها "ستبقى هي قضية العرب المركزية".

ووصف زيارته لفلسطين، وخاصة للقدس بأنها "إشارة إلى الرأي العام الدولي وإلى الاحتلال الإسرائيلي، بأن المغرب سيبقى دوما إلى جانب الحق الفلسطيني العادل لوقف النزيف، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".

وأضاف مزوار في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الفلسطيني رياض المالكي، اليوم الخميس في رام الله، عقب لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة "يؤكد الحاجة إلى الوصول لاتفاق سياسي لا مناص منه من خلال إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود عام 1967".

وأوضح أنه سلم الرئيس عباس رسالة خطية من العاهل المغربي، أبلغه فيها "تعزية ومواساة المغرب ملكاً وحكومة وشعبا، لسيادته وللشعب الفلسطيني على ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة".

وقال مزوار إن العاهل المغربي محمد السادس رئيس لجنة القدس، "سيبقى الداعم للقدس والمقدسيين، ودعم كفاحهم للحد من الاحتلال والاستيطان".

وتابع قائلا "القضية الفلسطينية قضية الشعب المغربي الأولى، والمغرب سيبقى إلى جانب القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني حتى نيل الحرية والاستقلال، ودعم كل المبادرات التي يطلقها الرئيس عباس ليتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته نحو فلسطين والمنطقة بشكل عام".

وأضاف "كل المحاولات لجعل القضية الفلسطينية قضية ثانوية ستفشل، وستبقى فلسطين وقضيتها هي قضية العرب المركزية".

وبدوره، قال المالكي إن الرئيس وضع الوزير مزوار في صورة الأوضاع الصعبة التي يعيشها أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة جراء العدوان الإسرائيلي.

وأضاف، أن الرئيس أطلع مزوار على الجهود التي بذلتها القيادة الفلسطينية والقيادة المصرية "لوقف شلال الدم النازف في غزة، ولوقف العدوان، بالإضافة إلى ملف المصالحة الفلسطينية، والجهود المبذولة  لتفعيل عمل حكومة الوفاق الوطني، وتقديم المساعدات لشعبنا في غزة، كما أطلعه على التحركات الفلسطينية السياسية القاضية بإنهاء الاحتلال".

وكان الوزير المغربي وصل رام الله اليوم قادما من عمان، وعلى جدول أعماله اليوم زيارة المسجد الأقصى المبارك ولقاء محافظة القدس عدنان الحسيني ومفتي القدس محمد حسين، وتستمر زيارته 3 أيام بحسب مكتب الرئيس عباس.

انشر عبر