شريط الأخبار

لا موعد محدد.. عضو بوفد القاهرة: لن نقبل بقيود تعجيزية لإعادة إعمار غزة

03:30 - 04 تشرين أول / سبتمبر 2014

غزة-خاص - فلسطين اليوم

أكد الامين العام لحزب الشعب وعضو الوفد الفلسطيني لمفاوضات القاهرة بسام الصالحي، أن الجانب الفلسطيني سيفاوض الاحتلال الإسرائيلي للوصول إلى اتفاق دون القيود التعجيزية التي يشترطها الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح الصالحي في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، أن ما يتسرب من الاعلام الإسرائيلي بوجود شروط تعجيزية يقدم فيها المواطن الفلسطيني المتضرر طلباً للأجهزة الامنية الإسرائيلية بهدف ترميم منزله كان مرفوض في مفاوضات القاهرة السابقة ونرفض التلميح به.

وقال الصالحي: "إن الاحتلال الإسرائيلي ما زال يفرض الحصار على قطاع غزة ويمنه الأساسيات وهي دخول مواد البناء وإعادة الإعمار وهذا يتطلب بذل كافة الجهود الفلسطينية إلى جانب الجهود العربية بإنهاء الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ سنوات ويجب العمل بشكل نهائي لرفح الحصار".

وقد فرض الجهاز الأمني الصهيوني شروطاً تعجيزية لإدخال مواد البناء إلى قطاع غزة خلال الفترة المقبلة، للبدء بإعادة إعمار المنشآت والبنى التحتية التي تدمرت بسبب الحرب الإسرائيلية على القطاع، وفق ما ذكره موقع "واللا" العبري اليوم الخميس.

ومن الشروط وفقاً للموقع الصهيوني "على كل فلسطيني يرغب بالبناء من أفراد ومؤسسات، أن يقدم طلب يحدد فيه طبيعة المبنى المراد إنشائه، وخارطة توضح مكانه، على أن تكون الموافقة صادرة عن المؤسسة الأمنية الصهيونية، وأن يقوم صاحب العقار المراد إنشاؤه، بتحديد كمية الحديد والاسمنت والمواد الأخرى اللازمة للبناء في الطلب الذي سيرسل إلى إحدى المؤسسات الأمنية الصهيونية.

وفيما يتعلق عن لقاء مرتقب مع الاحتلال قال الصالحي عضو المفاوضات عن الجانب الفلسطيني: "لا يوجد موعد محدد لعقد المفاوضات مع الاحتلال الإسرائيلي في الوقت القريب لكن ما نعلمه ويعلمه الجميع أن المفاوضات ستعود لمناقشة القضايا العالقة بعد مرور شهر على وقف إطلاق النار".

وعن تلميح رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بعدم إرسال وفد "إسرائيلي" إلى القاهرة للتفاوض مع الفلسطينيين أكد بأن المفاوضات تمت برعاية مصرية وهي التي تدير المفاوضات وستتابع الشقيقة مصر كافة المجريات في قطاع غزة.

وكانت القناة العبرية العاشرة، قالت مساء الاثنين الماضي: "إن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، يدرس عدم إرسال فريق التفاوض الخاص بمتابعة اتفاق وقف إطلاق النار إلى القاهرة".

وقالت المصادر إن نتنياهو أجرى محادثات مغلقة مع مقربين منه، وتناول قضايا نزع سلاح الفصائل الفلسطينية، حيث يرى أنه من الصعب تحقيق ذلك في الوقت الحالي، كما أنه من الصعب على الاحتلال القبول بوجود مطار وميناء في غزة.

انشر عبر