شريط الأخبار

الوزير الواعد- هآرتس

12:39 - 03 حزيران / سبتمبر 2014

الوزير الواعد- هآرتس

بقلم: أسرة التحرير

استقبل أهالي الاطفال في جهاز التعليم في اليوم الاول من السنة الدراسية الجديدة بلاغا شخصيا الى الهاتف النقال من وزارة التعليم يتمنى لهم فيه "سنة دراسة ذات مغزى تتلاءم والقرن الـ 21". وليس البلاغ سوى تعبير آخر، أخير حاليا، عن مساعي التسويق التي تقوم بها الوزارة ورئيسها. يمكن التعاطي مع هذا التسويق الذاتي بفهم وتسامح، لولا سلسلة من علامات الاستفهام التي تحوم فوق قسم لا بأس به من الوعود التي اغدقها شاي بيرون في الـ 18 شهرا التي شغل فيها منصبه كوزير للتعليم.

ان أحد البنود المركزية في اصلاح "التعليم ذو المغزى" التي يحثها الوزير بيرون هو الغاء امتحان البسيخومتري. "سنحدث تغيير في شروط القبول للتعليم العالي"، قال بيرون في احد المؤتمرات الصحفية بمناسبة الاصلاح، "قررنا أن من الان فصاعدا كل تلميذ سيحتاج إما لشهادة بجروت أو لامتحان بسيخومتري. ولكن حسب ما نشرته "هآرتس" أمس يخيل أن هذا وعدا قطع قبل اوانه وانه حتى لو نضج، ففي نهاية مسيرة متعددة السنين، إذ أنها لن تطبق بشكل جارف وقاطع مثلما طاب لهم في وزارة التعليم وصف ذلك.

وحسب مصادر في الجامعات، مطلعة على المداولات الجارية في الموضوع مع وزارة التعليم، ففي الاسابيع القريبة القادمة من المتوقع أن تنشر صيغة تقرر خطوط عامة للقبول للجامعات مع شهادة بجروت فقط. ومع ذلك، فان هذه الامكانية ستبقى، أغلب الظن، لعدد صغير نسبيا من الطلاب فقط، ولا سيما اولئك الذين نجحوا في الحصول على شهادة بجروت جيدة على نحو خاص. وحسب مسؤولين في الجامعات، فان هذا لا يعني الغاء امتحان البسيخومتري الذي سيبقى عنصرا مركزيا في تصنيف المرشحين للدوائر المختلفة في جهاز التعليم العالي. وقال أحد المسؤولين انه "لا يمكن اليوم الغاء البسيخومتري، وليس لنا اي نية لالغائه.

ليست هذه هي الحالة الوحيدة للفجوة بين الوعود وبين التطبيق، الجزئي أو المتلبث. هكذا كان في موضوع تخفيض عدد امتحانات البجروت، بلورة ميزانية متفاوتة جديدة للمدارس حسب الخلفية الاجتماعية – الاقتصادية، الصراع ضد العنصرية وكراهية الآخر، تغيير رزنامة الاجازات، تقليص دفعات الاهالي او حل مشكلة معلمي المقاول.

لا شك أن جهاز التعليم يحتاج بالفعل الى انعاش وملاءمة مع القرن الـ 21. ولكن سياسة نثر الوعود والشعارات ليست جزءا من التغيير الثقافي والتنظيمي اللازم.

انشر عبر