شريط الأخبار

الاتحاد الأوروبي يدين قرار مصادر 4 آلاف دونم من أراضي بيت لحم

10:30 - 02 تموز / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 

أدان الاتحاد الأوروبي، اليوم الثلاثاء، الإعلان الإسرائيلي عن 4 آلاف دونم في الضفة الغربية كـ"أراضي دولة".

وقال بيان صادر عن المتحدثين باسم الاتحاد الأوروبي إنه "في هذا التوقيت الحساس يجب تجنب أية عملية يمكن أن تزعزع الاستقرار وإمكانية إجراء مفاوضات بعد وقف إطلاق النار في قطاع غزة".

ودعا الاتحاد سلطات الاحتلال الإسرائيلي إلى إلغاء القرار، و"العمل من أجل السلام الذي يستند إلى حل الدولتين".

من جهتها قالت الناطقة بلسان الخارجية الأميركية، اليوم الثلاثاء، إن الولايات المتحدة قلقة من ضم إسرائيل لأراضي في ما أسمته "غوش عتسيون"، وتدعو إسرائيل إلى التراجع عن القرار.

وكانت الولايات المتحدة قد انتقدت القرار، يوم أمس، وقالت إنه "لا يساعد في الجهود من أجل السلام". وانضمت حكومتا بريطانيا وفرنسا إلى الإدارة الأميركية في إدانة القرار.

تجدر الإشارة إلى أن وزير المالية الإسرائيلية، يائير لبيد، قد انتقد القرار في مؤتمر "كلكاليست" في تل ابيب، ودعا إلى التصرف بشكل سياسي محسوب. وقال "نحن بحاجة إلى أداء سياسي متزن"، مضيفا أن دعم تعزيز الكتل الاستيطانية في الضفة الغربية، ولكن "كيف ومتى نعمل أشياء هي جزء من الأداء المتزن".

واحتج لبيد أساسا على توقيت قرار الإعلان عن الأراضي كأراضي دولة، وقال إنه بعد الحرب على قطاع غزة يجب تجنب المواجهات مع المجتمع الدولي.

يذكر أن ما يسمى بـ"الإدارة المدنية" كانت قد أعلنت عن 3799 دونما، من أراضي 5 قرى في منطقة بيت لحم كـ"أراضي دولة"، (أراضي قرى جبع وصوريف وحوسان ونحالين ووادي فوكين)، وذلك "ردا على اختطاف ومقتل المستوطنين الثلاثة". وكان قد تم التوقيع على قرار نهب الأراضي في الخامس والعشرين من آب (أغسطس). ويهدف القرار إلى خلق تواصل جغرافي بين "الخط الأخضر" وبين مستوطنات "بيتار عيليت" و"كفار عتسيون" و"غفاعوت".

انشر عبر