شريط الأخبار

الاحتلال يقرر توسيع النيابة العسكرية لمواجهة دعاوى بعد العدوان

05:05 - 02 كانون أول / سبتمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم


قرر الاحتلال "لإسرائيلي" توسيع صفوف النيابة العسكرية وإنشاء دائرة جديدة في قسم القانون الدولي وذلك في إطار استعدادات "إسرائيل" لمواجهة دعاوى قضائية متوقعة ضدها في أعقاب اتهامات جهات دولية لها بارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين خلال الحرب العدوانية على قطاع غزة.

وذكرت وسائل إعلام"إسرائيلية"، اليوم الثلاثاء، أن النيابة العسكرية قررت إضافة ملكات جديدة من أجل تمثيل جنود وضباط سيتهمون بارتكاب مخالفات عسكرية.

وتتوقع "إسرائيل" أن تخوض معركة قضائية ستفرض عليها على أثر الجرائم التي ارتكبتها خلال العدوان وبضمن ذلك قتل عدد كبير من المدنيين والأطفال وتدمير واسع في المباني والبنى التحتية. وتقدر تكلفة توسيع النيابة العسكرية بحوالي نصف مليون شاقل.

وقدر المدعي العسكري العام "الإسرائيلي"، داني عيفروني، مؤخرا، أن الانشغال القضائي بالعدوان على غزة سيمتد لأشهر طويلة".

وقال عيفروني إنه "لا أبالغ إذا قلت أن المواجهة المتوقع أن نخوضها في هذه المعركة، ضد لجنة تحقيق (أممية) تم تشكيلها وضد جهات قضائية في البلاد والعالم،"ستؤثر بشكل غير قليل على وضع "إسرائيل".

وعقب الناطق العسكري "الإسرائيلي" بالقول إنه في أعقاب العدوان "جرت تغييرات عديدة في أقسام وشُعَب عسكرية وفي إطارها تم تعزيز وحدة النيابة العسكرية بعدة ملكات".

انشر عبر