شريط الأخبار

في خرق ثان للتهدئة

نقابات العمال: الاحتلال يستهدف مواسم الصيد والزراعة بغزة

01:58 - 02 تموز / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

اعتبر الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، اليوم الثلاثاء، إطلاق الاحتلال النار على سواحل قطاع غزة والأراضي الزراعية الشرقية له يمثل انتهاكا واضحا للتهدئة التي أبرمت برعاية مصرية بما يعرض حياة الصيادين والمزارعين للخطر المستمر، ويستهدف مواسم الصيد والزراعة بغزة.

وندد رئيس الاتحاد العام سامي العمصي في بيان له إطلاق زوارق  الاحتلال الحربية نيران أسلحتها فجر الثلاثاء باتجاه مراكب الصيادين على ساحل محافظة رفح.

وعلى صعيد متصل، استنكر نقيب العمال إطلاق أبراج الاحتلال النار تجاه أراضي المزارعين في بلدة خزاعة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وقال: "الاحتلال يخرق التهدئة للمرة الثانية بعد أن  أطلق الاحتلال النار قرب مجموعة من المواطنين قرب السياج الأمني شرق مدينة غزة يوم الخميس الماضي".

ويأبى نقد العهود أن يفارق الاحتلال الذي هو طبعه وأصله على مر العصور، والتاريخ القديم والمعاصر يشهد على كل جرائمه وغدره للاتفاقيات، وفق ما ذكره العمصي.

وطالب الأطراف الراعية للاتفاق بالخروج بمواقف واضحة ضد الاحتلال تكفل حماية العمال في مهنتي الصيد والزراعة.

وفيما يتعلق بأهداف الاحتلال من خلال استهدافه للعمال، أكد العمصي أنه يهدف من أطلاق النار إلى ضرب مواسم الصيد والزراعة وتشديد الخناق على قطاع غزة بما يخطط له من مكائد ومؤامرات ضد الفلسطينيين.

ومع بدء سريان اتفاق التهدئة  خرج الصيادون والمزارعون من تحت  الركام ومن بين أنقاض المنازل ومن عبق الجراح والآلام ليواصلوا أعمالهم في تحدٍ اسطوري للاحتلال الإسرائيلي الذي عمل جاهدا على إحجامهم عن المهنتين قبل وأثناء الحرب، كما أشار رئيس الاتحاد العام.

انشر عبر