شريط الأخبار

د. الهندي يتفقد عشرات العائلات المكلومة والمنازل المدمرة في قطاع غزة

01:25 - 02 تموز / سبتمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

اختتم أمس وفد قيادي رفيع من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زيارته لبعض العائلات المكلومة التي فقدت أبناءها ودمرت بيوتها خلال العدوان المجنون، الذي شنه الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة طيلة 51 يومًا.
واستمرت الزيارات على مدى أربعة أيام، بمشاركة عضو المكتب السياسي للحركة الدكتور محمد الهندي، ووفود الحركة في المحافظات المختلفة بالقطاع المنكوب.
وقد استهل د. الهندي جولته التفقدية بمنطقة الشجاعية والزيتون بمحافظة غزة يوم الخميس الماضي، حيث زار عشرات العائلات المكلومة والمنازل المدمرة.
كما زار الوفد يوم السبت الماضي، محافظة شمال غزة، وتفقد بلدة بيت حانون ومعسكر جباليا ومدرسة "الأونروا" التي طالتها صواريخ الاحتلال إبان العدوان، واستشهد فيها حوالي 20 شهيدًا، ولازالت تأوي العشرات من العائلات المشردة.
وزار الدكتور الهندي مع وفد من قيادة الجهاد بعض العائلات التي فقدت أبناءها، وبعض البيوت المهدمة في المحافظة الوسطى. ومن ضمن من زارهم الوفد القيادي، عائلتي أبو دحروج وماضي اللتين فقدتا أبناءها تحت أنقاض منزليهما.
واختتم د. الهندي بالأمس جولته، بزيارته جنوب القطاع مع وفد من قيادة الحركة، التقى خلالها بعائلات القادة الشهداء: صلاح أبو حسنين، دانيال منصور، رائد العطار، محمد أبو شمالة، ومحمد برهوم. وقدم د. الهندي واجب العزاء لعائلات الشهداء، وخاصةً الحاج أبو جهاد شيخ العيد التي فقدت 12 من أبنائها.
وخلال الزيارات المختلفة، أكد د. الهندي على أهمية إعطاء الأولوية لعائلات الشهداء، ورعايتها والوقوف بجانبها دون تمييز، منوهًا إلى أن هذا يعتبر الواجب الوطني الأهم في المرحلة القادمة.
وشدد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، على أن رعاية شعب المقاومة يجب أن يكون الهم اليومي للحكومة ولكل الفصائل.
واعتبر د. الهندي أن التضحيات الكبيرة والانجازات التي حققتها المقاومة في المواجهة الأخيرة، دليلٌ على حيوية شعبنا، وتبنيه لخيار المقاومة والجهاد.

انشر عبر