شريط الأخبار

أسرى مستشفى الرملة يعيشون أوضاعا مأساوية

02:51 - 31 تموز / أغسطس 2014

غزة - فلسطين اليوم

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن الأسرى المرضى الذين يقبعون في مستشفى سجن الرملة، يعيشون أوضاعا مأساوية.

وأضافت الهيئة في بيان صحفي اليوم الأحد، أن 13 أسيرا مريضا غالبيتهم من ذوي الإعاقات الحركية الصعبة، يقبعون في مستشفى الرملة، لا تقدم لهم أدنى الاحتياجات الطبية اللازمة لحالتهم المرضية.

وأشار البيان إلى وضع الأسير المقعد معتز عبيدو (34 عاما)، من الخليل، وهو أب لثلاث بنات، ومعتقل منذ تاريخ 11/4/2013، ويتنقل على كرسي متحرك، وهو بحاجة لثلاث عمليات عاجلة، لتحسين حالته الصحية، إلا أن إدارة السجن تماطل ولا تقدم له العلاجات اللازمة.

ولفت إلى الوضع الصحي للأسير ناهض الأقرع (46 عاما)، من سكان قطاع غزة، وهو أب لأربعة أطفال، ومعتقل منذ عام 2007، ومحكوم بثلاثة مؤبدات، حيث إن الأسير مبتور القدمين نتيجة الإهمال الطبي الذي مورس بحقه داخل السجن، الأمر الذي أدى إلى تعفنهما وإجراء عمليات بتر لهما، ويتنقل على كرسي متحرك، ولا ينام من شدة الأوجاع.

وأوضح البيان أن هناك عددا من الأسرى الذين يقبعون في مستشفى الرملة، يستخدمون الكراسي المتحركة للتنقل، كالأسير منصور موقدة، وأمير أسعد، وخالد الشاويش، وأشرف أبو الهدى، وغيرهم.

انشر عبر