شريط الأخبار

"إسرائيل" تستبعد أن تشكل "جبهة النصرة" خطرا عليها

08:34 - 31 آب / أغسطس 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

على خلفية سيطرة قوات المعارضة في سورية على الجانب السوري من معبر القنيطرة في مرتفعات الجولان، تستبعد إسرائيل أن يشكل الفرع السوري لتنظيم القاعدة، "جبهة النصرة"، خطرا عليها.

ووفقا لمسؤولين في جهاز الأمن الإسرائيلي، فإن القوة التي تسيطر الآن بشكل فعلي في القنيطرة هي ميليشيا "الجيش السوري الحر"، التي تصفها إسرائيل بأنها "معتدلة نسبيا" وأنه لا يوجد خطر داهم من جانب "جبهة النصرة" على إسرائيل، على شكل تنفيذ هجمات ضد قوات الاحتلال في الجولان.

ورغم ذلك، وعلى أثر التطورات في الجولان السوري خلال الأسبوع الماضي، رفع الجيش الإسرائيلي حالة الاستنفار في صفوف قواته في الجولان.

ونقلت صحيفة "هآرتس"، اليوم الأحد، عن مصدر أمني إسرائيلي رفيع المستوى قوله إن إسرائيل لا تلاحظ وجود خطر داهم جراء الوضع الحاصل في القنيطرة، التي استولى عليها "الجيش السوري الحر"، الذي قال المصدر أن "نظرته إلى إسرائيل معقولة".

وأضاف المصدر الأمني الإسرائيلي أنه "باستثناء رفع ’جبهة النصرة’ راية القاعدة في الجانب الشرقي من المعبر لم يكن هناك أي عمل استفزازي ضد إسرائيل".

وقدر المصدر نفسه أنه في المدى القريب سيكبح "الجيش السوري الحر" أي خطوة من جانب "جبهة النصرة" ضد إسرائيل، وذلك تحسبا من رد فعل إسرائيلي شديد.

وقال المصدر إنه "في هذه الأثناء، لا أحد في الجانب السوري يوجه السلاح نحونا، لأنهم يعرفون أنهم سيتعرضون لضربة شديدة في حال حاولوا ذلك".

رغم ذلك، أضاف المصدر أنه لا يوجد ضمان لبقاء الوضع بهذا الشكل وأن التغيرات في الوضع السوري من شأنها التأثير أمنيا على إسرائيل.

انشر عبر